Ultimate magazine theme for WordPress.

القضية الصحراوية:توسع رقعة التضامن و التحسيس بالقضية في أوروبا

408
 تفاريتي (الأراضي الصحراوية المحررة)
أكد مناضلون صحراويون ان الكفاح من اجل القضية الصحراوية يأخذ صدى اكبر بأوروبا على غرار الجهود المبذولة على المستوى العالمي من أجل الدفاع عن حق الشعب الصحراوي في تقرير المصير و في استغلال ثرواته الطبيعية.

و في لقاء على هامش أشغال المؤتمر ال15للجبهة الشعبية الذي عقد مؤخرا بتفاريتي (الأراضي الصحراويةالمحررة)، اشار ممثلو الجالية الصحراوية الى الجهود المبذولة في سبيل التحسيس حول قضيتهم.

و في تصريح لوكالة الانباء الجزائرية ، قال المناضلون ان هذه الحملات تهدف الى ادانة ،بمساعدة الاحزاب السياسية و المدافعين عن حقوق الانسان في العالم، نهب الثروات الطبيعية بالصحراء الغربية و استمرار الاستعمار المغربي عرقلة مسار التسوية الاممي لا سيما منذ استقالة هورست كوهلر، المبعوث الشخصي للأمين العام للأمم المتحدة.

و أشاد اطارات من جبهة البوليساريو بمختلف الجهود المبذولة من طرف الصحراويين بأوروبا من خلال مظاهرات سنوية تهدف إلى التعريف بالقضية و المحافظة على الهوية الثقافية.

و من جهته، اشار الناشط الصحراوي في مجال حقوق الانسان بإسبانيا، محمد محمود سالم عبدالله الرغيبي و هو جراح و ترجمان متخصص في اللغة الاسبانية الى حملة التضامن التي اطلقها الشعب الاسباني مع الاف الصحراويين المقيمين ببلدهم بالرغم من موقف الحكومة الاسبانية التي تدعم المغرب.

و أسرد بالقول ان الجالية الصحراوية المقيمة بإسبانيا تساهم بالإعانات المالية لصالح مواطنيهم المتواجدين بمخيمات اللاجئين، مضيفا ان الجالية الصحراوية المقيمة بالخارج تشارك في كل التظاهرات المتعلقة بالقضية الصحراوية و بالتنديد بكل الاعمال العدوانية الممارسة ضدها.

و أشار هذا الجراح الذي تكون في روسيا إلى تجربته في ترجمة الأفلام والأشرطة الوثائقية حول الصحراء الغربية من الاسبانية إلى الروسية من أجل التعريف بالقضية الصحراوية في هذا البلد حيث يعبر الكثير من الروسيون عن دعمهم لكفاح الشعب الصحراوي.

ومن جانبه، اعتبر عضو من التمثيلية الرسمية لجبهة البوليساريو في السويد هادي الكنتاوي أنه بالرغم من كون هذا البلد ليس به عدد كبير من الصحراويين “غير أن الكثير من الأحزاب من مختلف التوجهات تعبر عن تضامنها مع الشعب الصحراوي معززين بذلك جهود المجتمع المدني في سبيل السلم والعدالة”.

واعتبر السيد الكنتاوي أن الجالية الصحراوية المتواجدة في هذا البلد تعمل بالتنسيق مع كافة فئات المجتمع الصحراوي المتواجدة في السويد من جامعيين وشباب ونقابات ومناضلي حقوق الانسان وممثلين عن النساء.

  وتابع يقول “ننتظر فقط اعتراف حكومة السويد بالجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية علما أن البرلمان السويدي كان قد دعا الى الاعتراف بها في توصية له سنة 2012”.

كما ينشط الصحفي والكاتب الصحراوي لحسن بولسان لصالح القضية الصحراوية بين اسبانيا وفرنسا. وأعرب عن فخره بتوسع خريطة الجالية الصحراوية في أوروبا وفي أمريكا اللاتينية والولايات المتحدة الأمريكية.

وتنظم وتشارك الجالية في سلسلة من التظاهرات على مستوى العواصم الأوروبية حول نزاع الصحراء الغربية على غرار التظاهرة المنظمة شهر أكتوبر في فرنسا.

واعتبر رئيس رابطة الصحفيين الصحراويين في أوروبا بشير محمد لحسن أن الجالية بدأت في إبراز دورها أكثر في النضال والكفاح السلميين للشعب الصحراوي في سبيل الحرية وحماية ثرواته.

التعليقات مغلقة.