Ultimate magazine theme for WordPress.

(رئيس الجمهورية) الملتقى الرابع لأركان الجيش ركز في جوهره على الاستعداد القتالي،ما بعد المؤتمر هو الأهـم والرهان

274
بئر لحلو المحررة 03 الاثنين فبراير 2020
“الملتقى الرابع لأركانات الجيش ركز في جوهره على الاستعداد القتالي” (رئيس الجمهورية)

أوضح رئيس الجمهورية الأمين العام لجبهة البوليساريو والقائد الأعلى للقوات المسلحة السيد إبراهيم غالي ، أن الاجتماع الموسع لأركان جيش التحرير الشعبِي الصحراوي ، جاء لتدارس وإثراء المشاريع المقـتـرحة ، لتـشـكـل في مجموعها برنامجا سنويا للجيش ، وركز في جوهره على الاستعداد القتالي وكل الإجراءات والتدابير التي تخدم هذا الهدف ، كأولوية وطنية.وعدد السيد الرئيس في كلمته بمناسبة اختتام الاجتماع ، أهم المحاور في هذا المسعى والتي تناولت العناية بالعنصر البشري باعتباره رأس مال ثورتنا ، التوجه الذي حدده المؤتمر الخامس عشر والمتمثل في بناء القوة الذاتية الجاهزة والقادرة على مواجهة كل الاحتمالات ، السنة التدريبية للجيش وكيفية الاستفادة من تجربتنا القتالية المتميزة ، خطةُ استطلاع محكمة ودقيقة باستعمال كافة الوسائط والخطة السنوية للصيانة وإعادة الجاهزية.واستحضر السيد إبراهيم غالي “تجربتـنا الثرية وفي كل المجالات لترسيخ ما تحقـق من إنجازات إيجابية ، مشيرا إلى أن حجر الأساس في بناء وتطوير الجيش يكمن في الانضباط بمفهومه الوطني الشامل، القائم على أساس أداء الواجب الوطني وخدمة المصلحة العليا للشعب، وهذا يقتضي وجود جيش وطني، واعٍ، ملتزم، منضـبـط وقوي، يرهب العدو ويثلج صدر الصديق”.وتطرق رئيس الجمهورية إلى صعوبة الظرف الراهن الذي يطبعه تأخر الأمم المتحدة ومجلس الأمن الدولي في تعيين مبعوث أممي جديد ، ارتفاع وتيرة التهديدات الإرهابية والجريمة العابرة للحدود وتدفـق المخدرات ، إلى جانب الأوضاع الجهوية والإقليمية ومناورات العدو المغربي المدعوم من فرنسا والساعي  للانتقاص من مكانتنا كعضو مؤسس للاتحاد ، رغم هزائمه المتتالية وفشله الذريع في تنفيذ ما كان يخطط له من وراء انضمامه للاتحاد. وها هو اليوم يستغل الرياضة ومهزلة فتح القنصليات في محاولات يائسة وفاشلة لإضفاء شرعية معدومة على احتلاله وتواجـده الاستعماري في المدن المحتلة.وأكد السيد إبراهيم غالي في هذا الصدد ، أن كل هذه المناورات وما رافقها من دعاية وحرب إعلامية لا تعدو كونها استفزازات هامشية لا تمس جوهر النزاع ولا طبيعته ولا إطاره القانوني ، والحرب متواصلـة على كل الصـعـد والجبهات.وثمن رئيس الجمهورية بالمناسبة موقف الجزائر المبدئي والثابت من كفاح شعبنا ، وهو ما أكدته تصريحات فخامة رئيس الجمهورية الجزائرية الديمقراطية الشعبية السيد عبد المجيد تبون تجاه رسوخ وصلابة هذا الموقف التاريخي ، وتعزيز مكانة الجزائر على الساحة الدولية

كما تطرق رئيس الجمهورية الى مرحلة مابعد المؤتمر الشعبي العام ال 15 للجبهة 
ما بعد المؤتمر هو الأهـم والرهان الذي نحشـد له عوامل وعناصر النجاح

 أكد رئيس الجمهورية الأمين العام لجبهة البوليساريو والقائد الأعلى للقوات المسلحة السيد إبراهيم غالي ، أن ما بعد المؤتمر هو الأهـم ، وهو الرهان الذي نحشـد له الآن عوامل وعناصر النجاح ، بدءا بالاجتماع التأسيسي للأمانة الوطنية وهيكلـتها مرورا بعملية إسناد المهام وتشكيل مختلف الهيئات الوطنية ، وصولا إلى محطات واستحقاقات وطنية أخرى ، وإعداد خطط وبرامج عمل ورزنامات تفصيلية للانطلاق في العمل الميداني.وأبرز رئيس الجمهورية في الكلمة الختامية لأشغال الاجتماع الموسع لأركان جيش التحرير الشعبِي الصحراوي ، أن الأمانة الوطنية أقرت في اجتماعها التأسيسي الخطوط العريضة للفعل الوطني وأولوياته المرحلية ، وسعت معظم الهيئات في تصميم خططها العملية ، وفي الأفق القريب تـنـظـم الندوات السياسية لانتخاب أعضاء المجلس الوطني وتأسيس هذه الهيئة الدستورية وهيئات وطنية أخرى كالمجلس الاستشاري والمجلس الدستوري والمجلس الأعلى للقضاء وغيرها.وفي تطرقه إلى الظرفية التي يعقد فيها الاجتماع ، سجل السيد إبراهيم غالي أن نجاح المؤتمر الشعبي العام الخامس عشر لجبهة البوليساريو ، شكـل مكسبا وطنيا هاما يدعم رصيد كفاح شعبنا في مسيرته الطويلة لبناء وتطوير تجربته التنظيمية على درب استكمال تحرير الوطن ، وفي الوقت ذاته التأسيس لدولة وطنية ديمقراطية عصرية جامعة لكـل الصحراويات والصحراويين ، مشيرا إلى أنه قد تمـخـضـت عن المؤتمر مـقـررات هي ثـمـرة لنـقاش وطني واسع في أجواء مـفـعمة بالإخلاص والوطنية والتـطـلـع نحو نـقلة نوعية تدفع بكفاح شعبنا نحو الأمام.


Warning: Division by zero in /home/octobre/public_html/wp-includes/comment-template.php on line 1457

التعليقات مغلقة.