Ultimate magazine theme for WordPress.

الجمهورية الصحراوية تستعرض تجربتها في مجال تحقيق المساواة في التعليم

244
اديس ابابا ـ اثيوبيا ـ، الاربعاء 05 فبراير 2020

 

 قدم اليوم باديس ابابا، السفير بوزارة الشؤون الخارجية السيد محمد يسلم بيسط عرضا مفصلا عن تجربة الجمهورية الصحراوية في مجال المساواة بين الجنسين في التعليم و تمكين الفتياة من الحق في التاهيل و المشاركة السياسية.و جاء تقديم المسؤول الصحراوي، خلال مشاركته على راس وفد هام في اشغال الاجتماع رفيع المستوى لوزراء دول الاتحاد الافريقي المعنيين بشؤون التعليم و المساواة بين الجنسين، بحضور رئيسة جمهورية اثيوبيا الاتحادية السيدة سهلوق زودي، و مفوضي السلم و الامن، و الشؤون السياسية بمفوضية الاتحاد الافريقي.و ابرز السيد بيسط نتائج سياسات و مخططات حكومة الجمهورية الصحراوية في المجال، من خلال ضمان الحق في التعليم و التكوين للجميع ، بالاضافة الى اعتماد مبدأ التعليم الاجباري منذ البداية انطلاقا من ان التعليم حق انساني.و لدى تطرقه لنجاح التجربة الصحراوية في تحقيق تعليم نوعي في ظل تحديات الوضع الاستثنائي للشعب الصحراوي، ذكر مقومات حكومة الجمهوية الصحراوية في تخطى الصعوبات و ارتكازها على المقومات الذاتية في التوعية و التحسيس باهمية التعليم و التكوين في مستقبل كل انسان.و اضاف انه و رغم بُعد المسافات الا ان سياسة التعليم و التكوين التي اقرتها الحكومة الصحراوية تجاوزت مخيمات اللاجئين الصحراويين لتصل الى  مناطق، ميجل و اغوينيت باقصى الاجزاء المحررة من تراب الجمهورية الصحراوية، و العمل على ابتعاث الاف الطلاف الى الخارج.و اشاد السيد محمد يسلم بيسط في ختام استعراضه للتجربة الصحراوية، بمواقف الدعم و المساندة التي حظيت بها الجمهورية الصحراوية من بلدان شقيق على غرار الجزائر و كوبا، في استقبال دفعات من الطلبة الصحراويين، مما خلق مجتمع زاحر بمختلف الثقافات و متكون في عديد المجالات.للاشارة فان الاجتماع رفيع المستوى لوزراء دول الاتحاد الافريقي المعنيين بتحقيق المساواة بين الجنسين في التعليم و التكوين ياتي ضمن سلسلة الاجتماعات التحضيرية لعقد الدورة العادية ال 33 لمؤتمر رؤساء دول و حكومات الاتحاد الافريقي المنتظرة يومي 9 و 10 فبراير 2020، باديس ابابا.

التعليقات مغلقة.