Ultimate magazine theme for WordPress.

استنفار عام على مستوى جيش التحرير الشعبي لأجل التصدي لفيروس كرونا.

281
12 اكتوبر: صــوت المقاومة الصحراوية 
الشهيد الحافظ بوجمعة الخميس 19 مارس 2020

ترأس منسق أركان جيش التحرير الشعبي الصحراوي السيد بيدلا محمد إبراهيم اليوم الخميس بوزارة الدفاع الوطني ، اجتماعا ضم المدراء المركزيين وقادة الوحدات الخلفية للنواحي العسكرية ، خصص لتعميم الإجراءات الوطنية للوقاية من وباء كورونا واتخاذ جملة من التدابير الوقائية على مستوى نواحي جيش التحرير والأراضي المحررة وكذا مخيمات اللاجئين الصحراويين.

الاجتماع شدد على التطبيق الصارم للإجراءات التي أعلنتها الهيئة الوطنية للأمن والآلية الوطنية للوقاية من وباء كورونا ، وشهد تقديم الأمين العام للوزارة عرضا حول مستجدات الحملة الوطنية للوقاية من الوباء ، بالإضافة إلى عرض قدمه المدير المركزي للصحة العسكرية.

الاجتماع خرج بجملة من الإجراءات الوقائية والردعية التي تتطلب تظافر كافة الجهود الوطنية لمواجهة انتشار هذا الوباء بما فيها غلق الشعاع الأمني للنواحي العسكرية والبلديات بالأراضي المحررة ، واستنفار عام على مستوى امتدادات جيش التحرير الشعبي الصحراوي والاستعداد لكافة الاحتمالات.

وقد شدد منسق الأركان على ضرورة الوقوف وبحزم على إجراءات غلق المعابر من وإلى المخيمات وبين المخيمات حتى إشعار آخر ضمانا للسلامة العامة وإقامة مراكز حجر صحي على مستوى النواحي العسكرية ، مؤكدا على جاهزية المؤسسة العسكرية وحرصها على ضمان السلامة الصحية للمواطنين بكافة الوسائل الممكنة.

ودعا الاجتماع المواطنين إلى ضرورة التحلي بروح المسؤولية واليقظة والتعامل بجدية مع الإجراءات الاحترازية المطروحة.

التعليقات مغلقة.