Ultimate magazine theme for WordPress.

رئيس الجمهورية يؤكد علي اهمية برنامج التنظيم السياسي باعتباره بوصلة العمل في سياق حرب التحرير الوطني

217
12 اكتوبر: صــوت المقاومة الصحراوية
الشهيد الحافظ السبت21 مارس 2020

 شدد رئيس الجمهورية، الأمين العام لجبهة البوليساريو السيد إبراهيم غالي، على أهمية البرنامج السياسي التنظيمي، باعتباره بوصلة العمل في سياق حرب التحرير الوطني، و ذلك خلال ترأسه اليوم السبت للاجتماع الأول لأمانة التنظيم السياسي بعد المؤتمر الخامس عشر للجبهة.

 و ركز رئيس الجمهورية على أهمية التنظيم السياسي كمحطة بارزة تعزز مخرجات المؤتمر الخامس عشر للجبهة، الذي أفشل رهانات العدو، وكرس إجماع ووحدة الشعب الصحراوي والتفافه حول الجبهة الشعبية لتحرير الساقية الحمراء ووادي الذهب، حتى بلوغ أهدافه في الحرية والاستقلال.

وتطرق رئيس الجمهورية في هذا السياق إلى الدور المحوري لأمانة التنظيم السياسي في معركة الشعب الصحراوي الوجودية ضد دولة الاحتلال المغربي وسياساتها ومؤامراتها.

كما ركز على الأطر، كركيزة أساسية في البناء التنظيمي السياسي، وضرورة تحليهم بالمسؤولية والالتزام وتقديم المثال والنموذج في التضحية والعطاء وقيادة الجماهير وإنجاح الخطط والبرامج الوطنية.

و تطرق السيد إبراهيم غالي إلى الوضعية الاستثنائية الناجمة عن جائحة فيروس كورونا التي تجتاح العالم، مشيراً إلى عدم تسجيل أية حالة في الأراضي المحررة ومخيمات العزة والكرامة، ومؤكداً على أن الشعب الصحراوي المؤمن، الذي عانى ويعاني من ظلم الغزو والاحتلال المغربي بصبر وشجاعة وتحدي وثقة في النصر الحتمي، سيتعامل مع هذه الوضعية بكل ثبات ومسؤولية.

كماشددً على تعاون الجميع، مواطنين وسلطات، من أجل التطبيق الصارم لكل الإجراءات والقرارات المتخذة من طرف الآلية الوطنية للوقاية من فيروس كورونا “كوفيد19”.

و توقف الاجتماع عند تطورات الوضع في الأراضي المحتلة وجنوب المغرب، وجدد تضامن الجماهير الصحراوية، في كل مواقع تواجدها، مع نضالات جماهير انتفاضة الاستقلال. كما نددً بالممارسات القمعية الوحشية المتصاعدة لدولة الاحتلال المغربية.

وطالب الاجتماع الأمم المتحدة بتحمل كامل مسؤولياتها في التعجيل بإطلاق سراح جميع الأسرى المدنيين الصحراويين في السجون المغربية، ورفع الحصار المفروض على الأراضي المحتلة.

التعليقات مغلقة.