Ultimate magazine theme for WordPress.

برلمانية أوروبية تُسائل المفوضية عن الإجراءات الممكنة لوضع حد لطرد النواب من الصحراء الغربية‎

280
12 أكتوبر: صــوت المقاومة الصحراوية 
بروكسيل (بلجيكا) الاتحاد الأروبي
الجمعة 20 مارس 2020

 

طالبت عضو البرلمان الأوروبي، السيدة ديانا ريبا إخنير،  من نائب رئيس مفوضية الاتحاد الأوروبي، المكلف بالشؤون الخارجية، توضيح الإجراءات التي يمكن اتخاذها ضد استهداف الاحتلال المغربي للمراقبين والبرلمانيين، وسبل وضع حد لحالات الطرد المتكررة بدوافع سياسية من الصحراء الغربية المحتلة.

كما استفسرت، عضو مجموعة الخضر والتحالف الأوروبي الحر، في سؤال كتابي، ما إذا كانت المفوضية تنوي تقديم شكوى رسمية إلى السلطات المغربية بشأن طرد النواب والمنتخبين الأوروبين من المدن الصحراوية المحتلة حيث كانوا بصدد تأدية مهامهم وواجباتهم كأعضاء في البرلمان.

وأشارت السيدة ريبا إخنير، أن الإحتلال المغربي قد أقدم يوم 28 فبراير 2020، على طرد وفد من البرلمان الكاتالوني، يضم كل من سوزانا سيغوفيا وفيران سيفيت وفيدال أراغونز، الأعضاء في المجموعة السلام والحرية للصحراء الغربية إلى جانب نشطاء آخرين بمجرد وصولهم لمطار مدينة العيون في زيارة رسمية إلى الأراضي المحتلة من الصحراء الغربية.

وكان الوفد الكاتالوني يهدف من خلال زيارته عقد لقاءات مع نشطاء حقوق الإنسان لبحث السبل الممكنة لوضع حد للقمع المنهج ضد الصحراويين ولضمان حق التظاهر وحرية التعبير في هذا الإقليم وباقي الحقوق الأساسية الأخرى للشعب الصحراوي..

التعليقات مغلقة.