Ultimate magazine theme for WordPress.

عملية تطهير وتعقيم المؤسسات والمرافق الخدماتية تتواصل للوقاية من انتشار فيروس كورونا

281
12 أكتوبر صــوت المقاومة الصحراوية 
 الثلاثاء 24 مارس 2020

تتواصل لليوم الثاني على التوالي عملية تطهير وتعقيم المؤسسات والمرافق الخدماتية بولاية العيون في إطار الحملة التي تقودها الأطقم الفنية التابعة لوزارة المياه والبيئة بالتنسيق مع باقي الجهات الوطنية ، تطبيقا لحزمة الإجراءات والتدابير الوقائية التي أعلنت عنها الحكومة الصحراوية والآلية الوطنية للوقاية من فيروس كورونا.

وتشمل حملة التعقيم والتطهير المرافق العامة والأسواق ونقاط جمع النفايات. وقد انطلقت العملية منذ يوم الأحد بولاية العيون واستمرت ليومين ، وتتواصل لتعم بقية الولايات والمؤسسات الوطنية خلال الأيام المقبلة كما هو محدد ضمن الرزنامة التي حددتها الجهات الوصية.

ويشارك في العملية الأطقم الفنية التابعة لوزارة المياه والبيئة ومختلف الجهات الوطنية المكلفة بعملية التطهير والتعقيم والرش الصحي عبر أربع فرق راجلة وأخرى متنقلة مدعومة بشاحنات وصهاريج وحدة المطافئ التابعة للحماية المدنية.

وتشمل العملية ، جمع النفايات والقضاء عليها بالإضافة إلى التعقيم والرش الصحي لكافة الدوائر والأحياء السكنية والأسواق والمؤسسات والمرافق الخدماتية وأماكن جمع النفايات داخل وخارج الولاية وحظائر المواشي وكذا تعقيم حاويات المياه.

وقد شهدت العملية تجاوبا كبيرا من قبل المواطنين الذين استحسنوها وعبروا عن دعمهم واستعدادهم لتطبيق الإجراءات التي تقرها الدولة الصحراوية لحماية المجتمع من الوباء العالمي الذي ينتشر بشكل سريع في مختلف الدول ويخلف آلاف الأرواح والمصابين.

وكان رئيس الجمهورية السيد إبراهيم غالي قد أكد مساء امس  خلال إشرافه على اجتماع للمكتب الدائم للأمانة الوطنية ، على ضرورة استمرار وتعزيز هذا المجهود الوطني وعلى كل المستويات ، انطلاقاً من الخطورة المتزايدة لهذا الوباء وانتشاره المتسارع في العالم ، وعلى عمل الجميع في كنف تعاون وثيق بين المواطنين والسلطات ، مستحضرين غياب أي علاج لهذا الوباء حتى الآن ، وأن السلاح الفعال الوحيد هو الوقاية التي شكلت ويجب أن تبقى الركيزة الأساسية في السياسة الصحية للدولة الصحراوية.

التعليقات مغلقة.