Ultimate magazine theme for WordPress.

اللجنة الوطنية الصحراوية المشرفة على برنامج عطل في سلام، تعلن تعليق برنامج صائفة 2020.

271

12 أكتوبر: صوت المقاومة الصحراوية

الاثنين 06 أبريل 2020

الشهيد الحافظ بوجمعة 

 أعلنت يوم امس الاثنين اللجنة الوطنية الصحراوية المشرفة على برنامج عطل في سلام في بيان لها، عن تعليق البرنامج لصائفة 2020 .

بيــــــــــــــــــــان

إن اللجنة الوطنية الصحراوية المشرفة على برنامج عطل في سلام :ــ بعد تقييمها للظروف الحالية التي يشهدها العالم اجمع ــ والتي فرضتها التطورات المتسارعةللأحداث بسبب الانتشار السريع والواسع لفيروس كورونا ــ والتشاور مع مختلف المتعاونينوالشركاء وخاصة الحركة التضامنية من جمعيات ولجان ومؤسسات وعائلات في مختلف الدول.ــ وتقديرا للظروف التي تمر بها حركة التضامن الدولية ، وحرصا منا على تكريس وتغليب القيم الإنسانية وترقية التعاون وتعميق مفهوم التضامن بين الشعوب ، ومواجهة التحديات الحالية بوعي  ومسؤولية .ــ ورغم بأننا منسجمين ومتفقين على أهمية برنامج عطل في سلام الذي شكل إضافة إيجابية ونوعية لمختلف المساهمات الإنسانية التضامنية المتميزة التي قدمتها الحركة التضامنية في مختلف أرجاء المعمورة للشعب الصحراوي الذي يقاوم ويناضل منذ ما يزيد على أربعة وأربعين سنة من أجل الحرية والكرامة  ، وساهم بشكل فعلي وملموس في التخفيف من  معاناة ألاف الأطفال الصحراويين المتعددة الأوجه ، وشكل جسرا  ونموذجا قل نظيره للتعايش الحضاري والسلمي بين  الشعوب ، وفضاء  للتبادل الثقافي ووعاء لتكوين المعارف واكتساب الخبرات والتجارب وتنمية المقدرات  لدى ألاف الأطفال الصحراويين من الجنسين .رأينا بان التعامل مع الواقع الحالي ، يدعونا إلى أن نبادر في أخذ قرار تعليق برنامج عطل في سلام لصائفة 2020 ، ومهما كان صعبا إلا انه في نظرنا الخيار الأفضل لنا جميعا في هاته الظروف الاستثنائية التي يشهدها العالم اجمع .وبهذه المناسبة فإننا نؤكد لكم بان الشعب الصحراوي اليوم وهو أكثر  قوة و تماسك  ووحدة ، وإصرار على بلوغ أهدافه النبيلة التي أعطى من اجلها الغالي والنفيس ليعبر لكم عن تضامنه القوي مع كل شعوب العالم في مواجهة جائحة فيروس كورونا ، ويثمن عاليا المواقف النبيلة لكل مكونات الحركة التضامنية التي  أخذت على عاتقها دعم ومساندة مقاومة ونضال الشعب الصحراوي المتعدد الأوجه بما في ذلك تطوير وانجاح برنامج عطل في سلام خلال كل السنوات الماضية ويعول على وفاءها لالتزاماتها السياسية والأخلاقية والإنسانية من أجل ضمان استمرار هذا البرنامج الأساسي في السنوات القادمة ، وبذل الجهد  لإيجاد برنامج بديل خلال هذه الصائفة ، يساهم في تخفيف معاناة ألاف الأطفال الصحراويين خلال هاته الفترة ، برنامج متنوع يلبي مختلف الاحتياجات التربوية ، الثقافية والتحسيسية ، الرياضية والترفيهية لأطفال في أشد الحاجة للمساعدة في هاته الفترة الزمنية الصعبة للغاية .وفي الأخير فإن إرادة الشعوب مجتمعة في مواجهة تفشي هذا المرض تعيد التأكيد على انه أمام المخاطر الكبرى تتعاظم قيمة التضامن والتكافل المجتمعي والإنساني ، لأن مصلحة الناس في نهاية الأمر على اختلاف انتماءاتهم واحدة ، وهذه المصلحة تقتضي قيام جميع الشعوب والحكومات والسلطات والأنظمة بوضع أولوية مواجهة المخاطر التي تسبب فيها هذا المرض  فوق كل الاعتبارات .

 

عن اللجنة : موسى سلمى لعبيد ، وزير الشباب والرياضة . 

التعليقات مغلقة.