Ultimate magazine theme for WordPress.

المكتب الدائم للأمانة الوطنية، تحت رئاسة رئيس الجمهورية يصدر (بــيان)

345

12 أكتوبر: صـــوت المقاومة الصحراوية

السبت 18 أبريل 2020

ـ الشهيد ـ الحافظ بوجمعة الدولة الصحراوية

 

المكتب,الدائم,للامانة,الوطنية

نص البيان :

الجبهة الشعبية لتحرير الساقية الحمراء ووادي الذهب
الأمانة الوطنية
المكتب الدائم للأمانة

التاريخ : 17 أبريل 2020
ـ بيـــــــــــــــــــــــــــــــــان ـ

ترأس الأخ إبراهيم غالي، رئيس الجمهورية، الأمين العام للجبهة، هذا الجمعة، 17 أبريل 2020، اجتماعاً للمكتب الدائم للأمانة الوطنية.
الاجتماع، الذي جرى بحضور عدد من أعضاء الآلية الوطنية للوقاية من وباء كورونا، ركز على الوضعية الراهنة، المترتبة عن انتشار داء كورونا، وما تتطلبه الحالة الاستثنائية من إجراءات ومتابعة.
وتناول المكتب الدائم بالنقاش تقريراً قدمه رئيس الآلية الوطنية، مع عروض تكميلية لكل من وزير الداخلية ووزيرة الصحة العمومية، تطرقت إلى مختلف جوانب الحالة العامة، خاصة من النواحي الصحية والخدماتية والأمنية.
وسجل المكتب التجاوب العام من المواطنات والمواطنين، في كل مواقع تواجدهم، وما أبدوه من وعي ومسؤولية في التصدي لهذا الوباء العالمي الخطير.
كما حيا المكتب الدائم جهود الآلية الوطنية، بمختلف مكوناتها، على غرار اللجنة الوطنية للوقاية من داء كورونا والأطقم الطبية الامتدادات الجهوية والأجهزة الأمنية، وخاصة على مستوى مراكز الحجر الصحي، وما توفره من شروط الإقامة والعناية.
كما تناول المكتب مناحي التسيير العام الأخرى، في ظل الوضعية الاستثنائية، والجهود الحثيثة لضمان الخدمات الأساسية، سواء في الأراضي المحررة أو في مخيمات العزة والكرامة، في قطاعات حيوية، مثل المياه والتغذية وتنظيم السوق وغيرها.
المكتب الدائم للأمانة الوطنية حذر من الوضعية الخطيرة التي يوجد عليها المواطنات والمواطنون الصحراويون في الأرض المحتلة وجنوب المغرب، وبشكل خاص الأسرى المدنيون الصحراويون في السجون المغربية، مع استشراء داء كورونا وغياب الشروط الصحية فيها، مطالباً الأمم المتحدة بالتدخل لحمايتهم ومتابعة وضعيتهم وإطلاق سراحهم فوراً، ومحملاً دولة الاحتلال المغربي المسؤولية الكاملة عن كل ما قد ينجر عن هذه الوضعية من مخاطر على حياتهم.
المكتب الدائم، وبالنظر إلى ما يشهده العالم من تفاقم لوباء كورونا، ومن يمثله ذلك من خطر محدق وداهم، وجه نداء إلى جماهير الشعب الصحراوي، في كل مواقع تواجدها، من أجل تعزيز مستوى التجاوب مع الجهود المبذولة على المستوى الوطني والعالمي.
وشدد المكتب على ضرورة أخذ جانب الحيطة والحذر، بما في ذلك التصدي للإشاعات المغرضة والأخبار الكاذبة، مع الالتزام الصارم بالإجراءات التي اتخذتها الآلية الوطنية والتعليمات الصحية، عبر التقليل من الحركة إلى أقصى حد، والتركيز على الوقاية، باعتبارها الوسيلة الوحيدة الناجعة المتوفرة اليوم.

كفاح، صمود وتضحية لاستكمال سيادة الدولة الصحراوية.

التعليقات مغلقة.