Ultimate magazine theme for WordPress.

أطفال ونساء | ببوجدور المحتل يعيشون أخطر فصول القمع والإرهاب الممنهجين من طرف عصابات سلطات نظام الغزو المغربي.

230

12 أكتوبر: صــوت المقاومة الصحراوية

العيون ـ المحتلة ـ عاصمة الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية

السبت 21 نونبر 2020

نساء,وأطفال,ببوجدو,القمع,والإرهاب

بوجدور ـ المحتل ـ الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية

بلاغ

اللجنة الإعلامية الصحراوية 

بمدينة بوجدور المحتلة
21/11/2020

استهدفت قوات القمع الاحتلالية المغربية يوم أمس للمرة الثانية على التوالي منزل عائلة الناشطة الحقوقية “سلطانة سيدابراهيم خيا”، حيث قام مجموعة من عناصر شرطة الاحتلال والقوات المساعدة بالاعتداء على “الواعرة سيدابراهيم خيا” وتعنيفها بشكل خطير مستخدمين بذلك العصي والات حادة وذلك بأمر مباشر من نائب رئيس المنطقة الامنية والجلاد “محمد المدفعي” وذلك امام المنزل، بعد خروجها احتجاجا على منعهم العديد من المواطنين والمواطنات الصحراويين من زيارتهم.
وأصيبت على مستوى الرأسة اصابة بليغة استدعي على اثرها نقلها للمستشفى لتلقي العلاج ولم تكتفي سلطات الاحتلال بهذا الحد بل منعت افراد عائلتها من مرافقتها، وبالرغم من الاسعافات التي تلقتها لازالت تتعرض لاغماءات متواصلة نتيجة الاصابة.
هذا وتستمر أجهزة القمع المغربية في فرض حصارها على منزل العائلة وتوقيف سيارات تابعة لها أمام باب المنزل، وذلك في اطار الترهيب والتطويق الذي تشنه بشكل غير مسبوق منذ ايام تزامنا مع اندلاع الكفاح المسلح الذي يخوضه الجيش الشعبي الصحراوي ضد جحافل قوات المحتل الجبانة، تخوفا من تجاوب الجماهير الصحراوية في الجزء المحتل من الصحراء الغربية.

للمزيد من التفاصيل تابعوا الفيديو أسفله:

التعليقات مغلقة.