Ultimate magazine theme for WordPress.

القمع الناعم | يستهدف من جديد عائلة أهل “أبا أعلي” بالعيون المحتلة.

343

12 أكتوبر: صــوت المقاومة الصحراوية

العيون ـ المحتلة ـ عاصمة الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية

الجمعة 27 نونبر 2020

الاحتلال,المغربي,يمنع,الرباب,من,التوظيف

أقدمت سلطات نظام الغزو المغربي على إقصاء الشابة “الرباب أباعلي”، من مباراة التوظيف في مهنة ”التمريض”، مرتين على التوالي خلال هذه السنة، وذلك إنتقاما من أفراد عائلاتها خاصة عماتها المقاومات ومناضلة الجبهة الشعبية  وضحايا سابقات للإختطاف القسري والأسر من طرف المحتل المغربي “أمباركة علينا أباعلي” و “مينة أباعلي”.

وفي تصريح للمقاومة الصحراوية المناهضة للإحتلال المغربي الأخت “مينة أبا أعلي” الإقصاء الممنهج هذا أكدته مصادر رسمية من داخل  إدارة الإحتلال كأسلوب ضغط أستعملت فيه الطالبة “الرباب” كإحدى الوسائل، للإنتقام من العائلة، و تضيف “مينة ” أن إبنت أخيه الشابة “الرباب أباعلي”، قد حققت أعلى معدل على مستوى المترشحين في الاختبار الكتابي ( أنظر الصورة أسفل)، قبل أن تتعمد الأجهزة المغربية إقصائها بشكل عنصري عن قصد في الإختبار الشفوي بتاريخ 10 نوفمبر، على الرغم من أن الإختبار غير إقصائي، حسب إفادة مدير مركز الاختبار.

 تضيف المتحدثة أن سلطات الإحتلال المغربي ولتبرير خطتها العنصرية ضد الحالة المستهدفة، تعمدت إدراج أسئلة لا علاقة لها بتخصص الطب، على غرار سرد ما جاء في خطاب ملك المغرب في 6 نوفمبر الماضي، وهو ما يثبت النية المسبقة للإنتقام من أفراد العائلة المشهورين بكفاحهم المستميت في  الدفاع عن حق الشعب الصحراوي في الإستقلال التام وتضحياتهم الجسام من اجل إستكمال سيادة الدولة الصحراوية.

تجدر الإشارة أن الإحتلال المغربي كثف في السنوات الأخيرة أسلوب القمع الناعم لترويض المناضلين وعائلاتهم وثنيهم عن مواصلة كفاحهم، عن طريق الترغيب والترهيب وبشتى الطرق الجبانة والحقيرة.

التعليقات مغلقة.