Ultimate magazine theme for WordPress.

أسرى مدنيين صحراويين | بسجون الإحتلال المغربي يتعرضون للإنتقام و الإعتداء الممنهج من طرف السلطات السجنية العنصرية.

179

12 أكتوبر: صــوت المقاومة الصحراوية

العيون ـ المحتلة ـ عاصمة الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية

الخميس 17 دجنبر 2020

الأسرى,المدنيين,الصحراويين,الإحتلال,المغربي

العيون ـ المحتلة ـ عاصمة الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية

مراسلة / رابطة حماية السجناء 
الصحراويين بالسجون المغربية
الثلاثاء 15 دجنبر 2020
العيون المحتلة الصحراء الغربية

أقدمت إدارة السجن المحلي تيفلت 2 صباح يوم الإثنين  14 دجنبر 2020 على تفتيش زنازن الأسرى المدنيين الصحراويين ضمن مجموعة أگديم إزيك “محمد لمين عابدين هدي” و “البشير العبد المحضار خدا” مع مصادرة  كل الحاجيات الخاصة بهم و إتلاف البعض منها حسب ما توصلت به رابطة حماية السجناء الصحراويين.

وحسب  الإفادات التي توصلت بها رابطة حماية السجناء من طرف عائلات هؤلاء الأسرى المدنيون الصحراويون ضمن مجموعة أگديم إزيك قد جرت عمليتي التفتيش التي نفذتها الإدارة السجنية بتاريخ الإثنين 14 دجنبر 2020 دون إحترام لمسافات الأمان و التباعد الإجتماعي و عدم إرتداء الكمامات و القفازات الوقائية تماشيا مع التدابير الإحترازية المصاحبة لجائحة فيروس كورونا المستجد المعتمد دوليا وفق ما أعلنت عنه منظمة الأمم المتحدة حفاظا على السلامة الصحية للأسرى المدنيين الصحراويين ضمن مجموعة أگديم إزيك و تفاديا لتعرضهم لعدوي اافيروس الناجي Covid-19. 

في حدود الساعة التاسعة صباحا من يوم الإثنين داهمت مجموعة متكونة من مدير السجن  المحلي تيفلت 2 و العديد من الموظفين زنزانة الأسير المدني الصحراوي “محمد لمين عابدين هدى” بشكل مباغث و بالتزمان مع قضاء هذا الأخير حصة الفسحة اليومية أين أقدموا على مصادرة العديد من الحاجيات الخاصة به من ملابس و كتب  بالاضافة الى جهاز الراديو و العبث بما تبقى من الأغطية و الأفرشة فضلا عن رمي “المصحف الكريم” على الأرض. 

وفي ذات الشأن تعرض الأسير المدني الصحراوي “البشير العبد المحضار خدا” لتفتيش مماثل صباح نفس اليوم بإشراف و تعليمات من مدير السجن أين تعمدت مجموعة الموظفين الإستلاء على مذكرات، كتب َ و جرائد ورقية كان هذا الاخير يحتفظ بها لمدة ثلاث سنوات بالإضافة إلى ملابس و أواني أخرى. 

و يعبتر الإجراء الذي عمدت الى تنفيذه الإدارة السجنية عمل  غير مقبول و يمس من صون كرامة الأسيرين المدنيين الصحراويين “محمد لمين عابدين هدى” و “البشير العبد المحضار خدا” نظرا لعدم تلقيهما لاية زيارات اسرية منذ ما يقارب السنة و يوضح بالملموس المعاملة العنصرية القائمة على العبث بحاجياتهما الخاصة التي حصلى عليها نتيجة التفاوض و التوافق مع المندوبة العامة للسجون طيلة سنتي  2017 و 2018 مقابل تعليقهما للاضرابات المفتوحة عن الطعام و التي خاضوها تنديدا بقساوة الظروف الإعتقالية و مطابين بتحسينها فضلا عن ضمان استفادتهما من حقهما في الترحيل على مدن الصحراء الغربية بالقرب من عائلاتهم و ذويهم.

و للتذكير يتواجد الأسيرين المدنيين الصحراويين ضمن مجموعة أگديم إزيك “محمد لمين عابدين هدى” و “البشير العبد المحضار” خدا بالسجن المحلي تيفلت 2 شرق الرباط العاصمة المغربية بموجب حكم جائر و قاسي تتتراوح مدته بين 20 و 25 سنة سجنا نافذة كان ذلك خلال محاكمة جائرة تفتقد لضمانات و معايير المحاكمة العادلة جرت أطوارها بمدينة سلا المغربية بشهادة منظمات دولية وازنة تعنى بحقوق الإنسان كهيومن رايس ووتش و أمنيستي أنترنسيوتال على خلفية التفكيك الهمجي لمخيم النازحين الصحراويين شهر نوفمبر سنة 2010 في منطقة أكديم إزيك شرق مدينة العيون عاصمة الصحراء الغربية المحتلة.


Warning: Division by zero in /home/octobre/public_html/wp-includes/comment-template.php on line 1457

التعليقات مغلقة.