Ultimate magazine theme for WordPress.

بوجدور المحتلة | نشطاء المقاومة الصحراوية وحقوق الإنسان يبادرون بكسر الحصار المفروض على عائلة “سلطانة خية”

223

12 أكتوبر: صــوت المقاومة الصحراوية

العيون ـ المحتلة ـ عاصمة الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية

الإثنين 28 دجنبر 2020

مناضلي,الجبهة,الشعبية,القمع,الإحتلال,المغربي

بوجدور ـ المحتلة ـ الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية

أقدم مقاومين صحراويين بمجال حقوق الإنسان يوم أمس الأحد 27 دجنبر 2020، على خطوة نضالية جريئة في تحدي صارخ لنظام الغزو المغربي الغازي، بمدينة بوجدور المحتلة، حيث تمكنت مجموعة النشطاء وهم “سيدي محمد دادش”رئيس لجنة تقرير المصير[CODAPSO] ونائبه أحماد علي حماد”، “حسنة بابا أحمد دويهي” نائب رئيس رابطة حماية السجناء الصحراويين [LPPS]، “داف أحمد بابو” عضو الهيئة الصحراوية لمناهضة الإحتلال المغربي [ISACOM]، من تحدي المنع وكسر الحصار المفروض على عائلة، المقاومة والناشطة الصحراوية “سلطانة خية”، حصار ومنع قمعي مفروض بالقوة العسكرية الإستخبارتية للمحتل المغربي على منازل  ومساكن المقاومين الصحراويين ببوجدور منذ أكثر من ثلاث أشهر بصفة عامة، وبصفة خاصة عالى منزل عائلة أهل “خيا” ( عائلة “سلطانة خيا”)منذ أزيد من شهر.

وفي إتصال هاتفي مع المقاوم الصحراوي والناشط الحقوقي الصحراوي”أحماد علي حماد” أكد أنه تم إستقبالهم إستقبال ثوري حماسي من طرف عائلة أهل “خيا” بالزغاريت وشعارات وطنية منادية بحياة الجبهة الشعبية وإستكمال السيادة الوطنية، ومطالبة برحيل الإحتلال المغربي، مضيفا أن الواجب الوطني في الوقت الراهن يفرض على كل المقاومين الصحراويين التضامن والتآزر وترسيخ وتجسيد الوحدة الوطنية بكل أشكالها.

وفي ذات السياق أكدت الناشطة الصحراوية “سلطانة خية”صانعة ملاحم التحدي ببوجدور المحتل، أن الخطوة رغم  حجمها المتواضع الا انها اعطت للعائلة دفعة معنوية، مثمنة الخطوة الجريئة والشجاعة في ظل حصار ومنع بربري،  وفي الاخير دعت “سلطانة” مناضلي ومناضلات الجبهة الشعبية بالأرض المحتلة إلى تصعيد الفعل النضالي، وفتح نقاط المواجهة مع المحتل في كل مكان وكل مجال.

 


Warning: Division by zero in /home/octobre/public_html/wp-includes/comment-template.php on line 1457

التعليقات مغلقة.