Ultimate magazine theme for WordPress.

تتواصل برقيات التعازي والمواساة:(في حق شهيد الشعب الصحراوي)،الحزب الشيوعي الفنلندي، اللجنة السويسرية للتضامن مع الشعب الصحراوي.

213

12 أكتوبر: صــوت المقاومة الصحراوية 

السبت 04 أبريل 2020

هلسنكي ـ فنلندا ـ

الحزب الشيوعي الفنلندي: رسالة تضامن الى الشعب العراقي وانتفاضته

بعث رئيس الحزب الشيوعي الفنلندي، يوها ــ بيكا فايسانين ببرقية تعزية إلى القيادة السياسية لجبهة البوليساريو، في وفاة القيادي والدبلوماسي الفذ الفقيد أمحمد خداد الذي وافته المنية يوم الاربعاء فاتح أبريل بعد صراع مرير مع المرض.

وجاء في نص برقية التعزية، إننا في الحزب الشيوعي الفنلندي، نتقاسم الألم مع جبهة البوليساريو وأقارب الفقيد أمحمد، ونعرب لكم عن خالص التعازي في فقدان هذه الشخصية التي قدمت خدمات جليلة وبسخاء لشعبه والدور الفريد الذي لعبه في تطوير النضال الصحراوي من أجل الاستقلال للصحراء الغربية سواء على المستوى الوطني أو الدولي.

وأضاف يوها-بيكا في معرض رسالته، إن الحزب الشيوعي الفنلندي يود مجدداً أن يعرب عن تضامنه مع الشعب الصحراوي، وإستعداده الكامل العمل لصالح جبهة البوليساريو والشعب الصحراوي وإظهار تضامننا المطلق.

هذا وكان القيادي والدبلوماسي الصحراوي، الفقيد أمحمد خداد، يشغل منصب رئيس لجنة العلاقات الخارجية لجبهة البوليساريو ومكلف باللجنة الوطنية للاستفتاء وملف القضايا القانونية والثروات الطبيعية إلى أن وافاه الأجل المحتوم بعد صراع مرير مع المرض، ليلتحق بركب الشهداء ممن سبقوه من الشخصيات الوطنية.

السبت  04 أبريل 2020 
جنيف ـ سويسرا ـ

كلمة رئيس اللجنة السويسرية للتضامن مع الشعب الصحراوي خلال مظاهرة ...

بعثت اللجنة السويسرية للتضامن مع الشعب الصحراوي، برقية تعزية إلى الشعب الصحراوي في مصابه الجلل بالرحيل المفاجئ لعميد الدبلوماسية الصحراوية ومهندس سياستها الخارجية، الفقيد أمحمد خداد، بعد صراع مرير مع مرض عضال ألم به .

اللجنة وفي برقية تعزيتها وصفت الفقيد أمحمد خداد، بأحد رجال الحرية الذين سيفتقدهم الشعب الصحراوي بشدة، سخر نفسه لخدمة وطنه، وهو الذي كان قيد حياته القائد الفذ، والأب والأخ والرفيق الذي سيبقى عمله راسخاً في ذاكرة كل صحراوي ومن يعرف الفقيد.

وجاء في رسالة التعزية كذلك ”  كيف لنا أن ننسى أمحمد خداد الإنساني،  وأحد أبرز المدافعين عن حقوق الشعب الصحراوي، الذي عُرف بخصاله الحميدة والإنصات للجميع دون تمييز، وذاكرة قوية تحمل تفاصيل دقيقة لأزيد من أربعة عقود من كفاح الشعب الصحراوي والمعركة التي يقودها من أجل حريته واستقلاله ” .

هكذا عهدنا الفقيد أمحمد خداد، رجلاً عظيما سخر جهده ووقته بالكامل في خدمة شعبه، لقد رأيناه في سويسرا كما في باقي بلدان العالم، مصمما ً على انتزاع حق الشعب الصحراوي في الحرية والاستقلال، وظل مؤمن بذلك إلى أن وافاه الأجل المحتوم.

التعليقات مغلقة.