Ultimate magazine theme for WordPress.

تتواصل برقيات التعازي والمواساة(في حق شهيد الشعب الصحراوي)،تنسيقية اكديم ايزيك للحراك السلمي.

203

12 أكتوبر: صــوت المقاومة الصحراوية 

الاحد 05 أبريل 2020
العيون المحتلة عاصمة الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية

اكديم,ايزيك,العيون,المحتلة

 

رسالة تعزية من تنسيقية أكديم إزيك للحراك السلمي بمناسبة
وفاة الشهيد بإذن الله محمد خداد.
قال تعالى في الآية 23 من سورة الأحزاب ” مِّنَ الْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللَّهَ عَلَيْهِ ۖ فَمِنْهُم مَّن قَضَىٰ نَحْبَهُ وَمِنْهُم مَّن يَنتَظِرُ ۖ وَمَا بَدَّلُوا تَبْدِيلًا (23)” .
ونحن اليوم نفاجأ بهذا الخبر الذي نزل علينا كالصاعقة، كيف لا والخبر يتعلق بواحد من خيرة أبناء الشعب الصحراوي الذي أعطى كل مايملك من وقت ومال وصبر وصحة من أجل قضية شعب. كيف لا و الامر يتعلق بالشهيد بإذن الله محمد خداد الذي حمل هموم القضية على كتفيه غير آبه بالإكراهات والمرض. هذا الرجل الذي حمل ملفا تنأى الجبال عن حمله.
ترجل الفارس الذي بارز العدو في ساحات الديبلوماسية بكل ما أوتي من قوة الحق ليسلم المشعل لكل صحراوي غيور على هذا الوطن. فكما أدى الأمانة يجب على كل من يحمل هم القضية أن يؤديها فالأمور بخواتيمها. وهذا الرجل كانت خاتمته بحق نبراسا يهتدى به لأنه ما بدل تبديلا فكما عرفناه على العهد في بداياته ها هو اليوم يموت على نفس العهد.
ونحن كتنسيقية أكديم إزيك للحراك السلمي وأمام هذا المصاب الجلل لا يسعنا إلا أن نقول ” لاحول و لا قوة إلا بالله العلي العظيم وحسبنا الله ونعم الوكيل”. وفي هذا المقام نعزي أنفسنا كشعب صحراوي كما نعزي عائلة المرحوم وقيادتنا الوطنية ورفاق الشهيد بإذن الله.فالشهيد لم تمت ذكراه، وسنحفظ جميله في أعناقنا كما حفظ هو العهد حتى وفاته رحمه الله.
ونحن متأكدون في نفس الوقت أن الشعب الذي أنجب رجلا مثل أمحد خداد رحمه الله تعالى قادرا على أن ينجب رجالا من طينته سيستمرون في حمل ذات المشعل، مشعل الحرية والكرامة والإستقلال الذي دفع من أجله الشعب الصحراوي آلافا من خيرة أبنائه وبناته.
عاش الشعب الصحراوي.
عاشت الجبهة الشعبية لتحرير الساقية الحمراء ووادي الذهب.
عاشت الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية حرة مستقلة على كامل التراب الوطني إن شاء الله.

وكل الوطن أو الشهادة
حرر بالعيون المحتلة في 04/04/2020
عن تنسيقية أكديم إزيك للحراك السلمي

التعليقات مغلقة.