Ultimate magazine theme for WordPress.

الجمعية اليابانية للتضامن مع الشعب الصحراوي تطالب بإطلاق سراح الأسرى المدنيين الصحراويين بسجون الاحتلال المغربي.

268

12 أكتوبر: صـــوت المقاومة الصحراوية

الجمعة 17 أبريل 2020

ـ طوكيو ـ اليابان

طالبت الجمعية اليابانية للتضامن مع الشعب الصحراوي ، المنتظم الدولي بالإسراع في إطلاق سراح الأسرى المدنيين الصحراويين  بالسجون المغربية ، جراء الانتشار الرهيب لفيروس كورونا المستجد .

الجمعية اليابانية ، قامت بحملة تحت عنوان “الحرية لجميع السجناء السياسيين في الصحراء الغربية” ، في 13 ابريل الجاري نشرت في صحيفتين يابانيتين على الإنترنت ، “Nikkanberita” و ” شيكيوزا “(باليابانية) ، أكدت فيها على ضرورة الإسراع في إطلاق سراح الأسرى الصحراويين بسبب مخاوف من احتمال انتشار فيروس كوفيد 19 في السجون المغربية.

وذكّرت الحملة بأن السلطات اليابانية وغيرها ، تاريخياً ، أطلقت سراح السجناء مراراً وتكراراً في أوقات الخطر الشديد ، مثل الحروب ، وأيضاً في أوقات الأوبئة الفتاكة .

” إن السجناء السياسيين الصحراويين ليسوا مجرمين، فهم جميعاً مسجونون في السجون المغربية بسبب معارضتهم السياسية والسلمية للاحتلال المغربي لبلدهم” تقول الجمعية اليابانية للتضامن مع الشعب الصحراوي .

وأضافت ” أنه يوجد الآن 41 سجينًا سياسيًا صحراويًا يعانون من جميع أنواع الأمراض المزمنة ونتائج المعاملة السيئة والتعذيب الذي تعرضوا له خلال السنوات العشر الماضية”.

إلى ذلك تواصل المنظمات الدولية والسلطات الصحراوية مع الأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي والمنظمات الدولية غير الحكومية المعنية بحقوق الإنسان مطالبتها بتحرير السجناء السياسيين الصحراويين قبل أن يتأثروا بـوباء كورونا، خاصة وأن السجون المغربية سجلت بالفعل حالات إصابة.

التعليقات مغلقة.