Ultimate magazine theme for WordPress.

رئيس الجمهورية الصحراوية”ابراهيم غالي” يهنئ كل من الرئيس الجزائري والرئيس الموريتاني بحلول شهر رمضان الابرك.

237

12 أكتوبر: صوت المقاومة الصحراوية

الجمعة 24 أبريل 2020

بئر لحلو ـ المحرر ـ الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية

تبون رئيسا للجزائر.. 16 معلومة عن حليف بوتفليقة السابق الفائز ...

هنأ رئيس الجمهورية، الامين العام لجبهة البوليساريو السيد ابراهيم غالي في رسالتان اليوم الجمعة، الرئيس الجزائري السيد “عبد المجيد تبون” والرئيس الموريتاني  السيد “محمد ولد الشيخ الغزواني” بمناسبة حلول شهر رمضان المعظم، متمنيا لهما أطيب التهاني وأصدق الأماني وللجزائر وموريتانيا  وشعبيهما مزيدا من النجاح والتقدم والازدهار .

بئر لحلو، 29 شعبان 1441، الموافق لـ 24 أبريل 2020

السيد عبد المجيد تبون،
رئيس الجمهورية الجزائرية الديمقراطية الشعبية
الجزائر

السيد الرئيس والأخ العزيز،
بمناسبة حلول شهر رمضان المعظم، يطيب لي، باسمي الخاص وباسم شعب وحكومة الجمهورية الصحراوية، أن أتوجه إلى سيادتكم، ومن خلالكم إلى الشعب الجزائري الشقيق، بأطيب التهاني وأصدق الأماني لكم ولبلدكم بمزيد من النجاح والتقدم والازدهار.
وفي هذه الأيام العصيبة التي يميزها استشراء جائحة كورنا، نسأل الله جلت قدرته أن يجعل من حلول هذا الشهر الفضيل حلولاً للفرج والطمأنينة والسكينة والسلام على الأمة الإسلامية والعالم أجمع.
إن الشعب الصحراوي، الذي لا زال يعاني منذ أكثر من أربعة عقود من ظلم ذوي القربى، اجتياح بلاده الصحراء الغربية واحتلالها عسكرياً من طرف في المملكة المغربية، قد وجد في شقيقه الشعب الجزائري خير سند وخير مثال، سواء في معركته التحريرية وثورة الأول من نوفمبر المجيدة ضد الوجود الاستعماري، أو في مواجهته اليوم لوباء كورونا، بما يقدمه، تحت قيادتكم الرشيدة، من دروس الصبر والحكمة والتضامن والتكافل، في تجسيد راقٍ لقيم ومبادئ ديننا الحنيف.
مرة أخرى، السيد الرئيس والأخ العزيز، إذ أجدد عزمنا الأكيد على توطيد علاقات الأخوة والصداقة بين شعبينا وبلدينا، نبارك لكم وللشعب الجزائري حلول شهر رمضان الأبرك، سائلين العلي القدير أن يعيده عليكم بمزيد الصحة والعافية والتوفيق والنجاح، وعلى الجزائر الشقيقة والأمة الإسلامية جمعاء بالخير واليمن والبركات.

إبراهيم غالي،
رئيس الجمهورية الصحراوية،
الأمين العام لجبهة البوليساريو

هذه أول حكومة موريتانية في عهد ولد الغزواني

فخامة السيد محمد ولد الشيخ الغزواني،

رئيس الجمهورية الإسلامية الموريتانية،

نواقشوط

فخامة الرئيس والأخ العزيز،

والأمة الإسلامية تستعد لاستقبال شهر رمضان المعظم، يطيب لي، باسم شعب وحكومة الجمهورية الصحراوية، أن أتوجه إلى فخامتكم و، من خلالكم، إلى الشعب الموريتاني الشقيق عامة بأصدق عبارات التهنئة وأطيب التبريكات، راجياً من المولى عز وجل أن يعيده على فخامتكم بموفور الصحة والعافية وعلى الجمهورية الأسلامية الموريتانية وشعبها بمزيد التقدم والرقي والازدهار.

إن حلول هذا الشهر الفضيل هذا العام قد جاء متزامناً مع انتشار داء كورونا في بقاع العالم، مناسبة لنتوجه إلى العلي القدير بصادق الدعاء ليحفظ شعبينا وشعوب الأمة الإسلامية والعالم من هذه الجائحة، ويجعله شهر طمأنينة وسكينة وسلام، إنه مجيب الدعاء.

ونحن نستحضر ما يزخر به هذا الشهر من معاني وقيم سامية نبيلة، لا يمكن أن تمر المناسبة دون أن نؤكد على عزمنا الأكيد للمضي قدماً في تعزيز روابط الأخوة والصداقة والجوار والمصير المشترك التي تربط بين الشعبين والبلدين الشقيقين في الجمهورية الإسلامية الموريتانية والجمهورية الصحراوية.

مجدداً لكم، فخامة الرئيس والأخ العزيز، خالص التهنئة وأطيب الأماني لكم ولعائلتكم ولشعبكم ولبلدكم الشقيق ولللأمة الإسلامية جمعاء بالخير واليمن والبركات، تقبلوا أسمى عبارات التقدير والاحترام.

       إبراهيم غالي،
          رئيس الجمهورية الصحراوية،
        الأمين العام لجبهة البوليساريو

التعليقات مغلقة.