Ultimate magazine theme for WordPress.

الوزير السابق “حمدي الخليل ميارة” إطلاق حملة تضامنية مع الشعب الصحراوي ردا على تهور الخارجية الإسبانية.

779

12 أكتوبر: صوت المقاومة الصحراوية

الاثنين 01 يونيو 2020

العيون ـ المحتلة ـ عاصمة الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية 

أكد الاخ الوزير السابق المنتدب المكلف بالشؤون الأفريقية للجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية، السيد “حمدي الخليل ميارة”، في تغريدة له عبر حسابه على منصة التويتر، بأن متضامنين إسبان أطلقوا حملة تضامنية مع الشعب الصحراوي وقضيته العادلة ردا على السياسة المتهورة لوزيرة الخارجية الاسبانية “أرانشا غونزاليس لايا” المنحازة والداعمة والمساندة للإحتلال المغربي.

وجدير بالذكر انه في مطلع شهر دجنبر من العام الماضي 2019  وفي تواطؤ واضح بين إسبانيا الاستعمارية والإحتلال المغربي وبعد أن فشل الأخير في منع او عرقلة تنظيم المؤتمر الشعبي العام 15 بالأراضي المحررة من خلال دعواته الفاشلة والباطلة  للامم المتحدة ومجلس الأمن على ان الأراضي المحررة هي أراضي عازلة حسب إتفاق وقف إطلاق النار ولايصح تنظيم المؤتمر فوق تلك الاراضي حسب زعمه، سارعت الخارجية الإسبانية  في ذلك الحين الى إطلاق تصريحات عدائية ضد الشعب الصحراوي، والتي‮ ‬دعت رعاياها  إلى عدم التوجه إلى مخيمات اللاجئين الصحراويين‮ وإعتبرتها حسب التصريح غير آمنة، قبيل تنظيم المؤتمر ال51، تأتي هذه المحاولة لتثبت  من جديد للعدو والصديق ان المغرب وإسبانيا وجهان لعملة واحدة.

لكن المئات من المتضامنين الإسبان مع الشعب الصحراوي وقضيته العادلة استنكرو ماجاء في تصريح الخارجية، بل بادر العشرات منهم الى تنظيم رحلات نحو مخيمات اللاجيئن الصحراويين لإثبات عكس ما إدعته الخارجية الاسبانية.

12 أكتوبر: صوت المقاومة الصحراوية

الأحد 31 مـــاي 2020

العيون ـ المحتلة ـ عاصمة الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية 

التعليقات مغلقة.