Ultimate magazine theme for WordPress.

جبهة البوليساريو: الشعب الصحراوي لا ينتظر من الأمم المتحدة سوى تمكينه من حقه في تقرير المصير والاستقلال.

334

12 أكتوبر: صـــوت المقاومة الصحراوية

الاحد06 شتنبر 2020

ـ واشنطن ـ الامم المتحدة 

 أصدر ممثل جبهة البوليساريو لدى الأمم المتحدة، الدكتور سيدي محمد عمار، بيانا اليوم الأحد بمناسبة مرور 29 سنة على إنشاء بعثة المينورسو، مذكرا بأن ما ينتظره الشعب الصحراوي من الأمم المتحدة هو الوفاء بالتزاماتها بتمكينه من ممارسة حقه غير القابل للتصرف في تقرير المصير والاستقلال.

وذكر الدبلوماسي الصحراوي أن وقف إطلاق النار هو مجرد عنصر واحد من عناصر خطة السلام الأممية الأفريقية، “ولا يمكن اعتباره ترتيباً منفصلا عن خطة السلام أو غاية في حد ذاته”، مطالبا هيئات صنع القرار الأممية لتمكين بعثتها في الصحراء الغربية من ولاية مراقبة والتقرير عن حقوق الإنسان.

وجدير بالذكر أن اليوم 6 سبتمبر يصادف الذكرى التاسعة والعشرين لدخول وقف إطلاق النار حيز التنفيذ، بين جبهة البوليساريو والمغرب، كخطوة أولى لتنظيم استفتاء تقرير المصير في الصحراء الغربية تحت إشراف الأمم المتحدة ومنظمة الوحدة الإفريقية طبقاً لخطة التسوية الأممية الأفريقية التي قبلها الطرفان، وصادق عليها مجلس الأمن الذي أنشأ بعثة الأمم المتحدة للاستفتاء في الصحراء الغربية (المينورسو) لمراقبة وقف إطلاق النار بين الجيش الصحراوي وقوات الاحتلال المغربية وللإشراف على تطبيق كل مراحل هذه خطة السلام.

وفيما يلي النص الكامل للبيان:

التعليقات مغلقة.