Ultimate magazine theme for WordPress.

إنتصارات | جبهة البوليساريو في محاصرة الإحتلال تدفع به لمحاولة التهديد بتغيير موازين القوى بالمنطقة.

376

12 أكتوبر: صــوت المقاومة الصحراوية

السبت 31 أكتوبر 2020

العيون ـ المحتلة ـ عاصمة الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية

العيون ـ المحتلة ـ عاصمة الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية

نجاح جبهة البوليساريو على مدار السنوات الماضية في محاصرة الإحتلال المتعدد الاطراف سياسيا واقتصاديا وقانونيا، كان آخر اشكال هذا الحصار غلق ثغرة الكراكرت، اذ تعودنا في كل مرة خلال هذه الإنتصارت الهائلة لجبهة البوليساريو أن يطل علينا الإحتلال بشكل من أشكال الإفك بأداء سحرة الدبلوماسية المغربية فبطلت جميع الاسحار وفشلت كل الطلاسيم على فك شفرة جبهة البوليساريو الممانعة، فلم يعد أمامه الا الإنتحار ولو تطلب ذلك حرق نفسه أمام خصومه.

يبدو ان المحتل سيقدم على محاولة إنتحارية ستدفع بالمنطقة الى مزيد من التصعيد وعدم الاستقرار، فإستعانة المحتل المغربي بمؤسسة “الهيرودية الشيطانية” لتسخر له إبنها البار شيطان العرب “محمد بن زايد” والذي هو أصلا تلميذ سابق للسفاح المقبور “الحسن الثاني” فالمدعو “، حيث جلبه ليدرس رفقة إبنه “محمد السادس” علوم الإجرام، محمد بن زايد” خريج كلية الإجرام المغربية الحسنية بنقط متفوقة وحاصل على شهادات ديانة “عبدة الشيطانية” في هذا المجال، فقد قام بتصفية إخوته وإنهاء حياتهم ليخلو له وجه أبيه، الذي أبعد هو الأخير عن الحكم بطريقة غامضة، فأصبح الشيطان المارد “محمد بن زايد” الحاكم الفعلي للإمارت، بل وصل نفوذه وسلطانه إلى التحكم في العديد من حكومات البلدان العربية على رأسها المملكة السعوية.

فالإستعانة بهذا الشيطان ماهي الا محاولة لتهديد واستفزار الجزائر العظيمة وموريتانيا الشقيقة لمعرفتهم المسبقة بأجندة الشيطان التخريبية والتدميرية التي طالت العديد من البلدان العربية، حتى يتراجعوا عن مساندة الجمهورية الصحراوية بخصوص قانونية غلق الثغرة، فهي الشرايان الوحيد للمملكة المغربية الفرنسية نحو إفريقيا فلن يستغنيا عنها ولو كلفهم ذلك حرب عالمية رابعة، فهم أمام أربع خيرات لاخامس لهم،

1 – اما ان يقبلا بالإنسحاب التام من الاجزاء المحتلة من الجمهورية الصحراوية، ويوقعوا معها إتفاقيات بهذا الخصوص لتستمر رحلاتهم للشتاء والصيف نحو إفريقيا.

2 – إقتحام الثغرة عسكريا وإحتلالها بالقوة رغم ما سيترتب عنه من دمار شامل، المهم إحتلال المنطقة والتوسع من جديد، وبسط السيطرة العسكرية التامة على المنطقة لعبور القوافل التجارية بكل اريحية، لكنه خيار صعب المنال وهم يدركون ذلك جيدا، أكثر منا.

3 – بما أن ثغرة الكركرات لاتفصلها عن المحيط الأطلسي الا كيلومترات قليلة، هنا تكمن لعبة شيطان العرب “محمد بن زايد” عبر إستغلال المجال البحري لنشر عصابته ومرتزقته بالمكان ونشر الفوضي وعدم الاستقرار بالكراكرات حتى تتم السيطرة عليها بمنطق سيناريو ليبيا حاليا، حتى يتسنى لهم تغيير الخريطة الجغرافية بما يتماشى مع مصالحهم، خاصة لو علمنا أن تشييد ميناء بالكويرة يسيل لعاب “بن زايد” ومن ورائه إسرائيل.

4 – ان يقبل الإحتلال المغربي الفرنسي بالأمر الواقع ويصبرا على سنوات عجاف ويدخلو شعوبهم في مجاعة وفقر، وهذا خيار مستبعد جدا.

 “بن زايد” متعطش لإراقة الدماء لكن مصالحه و حساباته الإقتصادية مع الجزائر وموريتانيا تشكل له عائق كبير، لذلك لم يقم بحسم قراره بفتح مخدع قنصلية بالعيون المحتلة، وهو مايعزز ان ما يجرى مجرد تهديد يلوح به المغرب إعلاميا وإستغله كورقة للضغط خلال الساعات الأخيرة من التصويت على قرار مجلس الأمن 2548 للخروج بقرار يتيح فتح الثغرة من جديد فكل هذه الضجة الإعلامية والبروبكندا مجرد بيان صادر عن الديوان الملكي المغربي لم تنفيه حكومة الإمارت، فيكمن أن تسجل الأيام القادمة تزكية هذا القرار أو التراجع عنه فالأمر لم يحسم بعد.

فالإستعانة ب”محمد بن زايد” المدفوع من إسرائيل هو محاولة فرنسية مغربية لتغيير موازين القوى بالمنطقة والمغرب العربي عامة لترجيح كفة مصالحهم ونفوذهم، فحتى سكوت المجتمع الدولي عن هذه التهديدات يعتبر تأييدا لهذا الترجيح، فتشكيل تحالف يتكون من المغرب، فرنسا، إسرائيل، الإمارت، لمحصارة  – ولي ذراع – الجزائر أمر مفضوح للغاية.

فأبناء الساقية الحمراء وواد الذهب، وأبناء بلد المليون شهيد، وأبناء بلاد شنقيط، مقدمين على تحدي كبير سيغير ميزان القوى ببلدانهم سواء بالسلم أو بالحرب، عندما يقال أن الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية مصدر الإستقرار بالمغرب العربي فهي كلمة ذات ابعاد متعددة، فأحفاد شهداء الساقية والوادي وبلد المليون شهيد يدركون ذلك التحدي جيدا، فتعطشهم للشهادة يفشل كل الأطماع ويصد كل الاعداء، فقد عقدنا العزم ان نحيا بكل فخر وكرامة، أو نموت بكل عز وشرف، فقل لخصمنا العدو ما كنت ترجو من نمو سينقلب عليك تو خــسارة بلا مـزيد وستبدي لك الأيام ما كان عنك في الظلام….فاشهدوا….فاشهدوا….فاشهدوا

12 أكتوبر: صــوت المقاومة الصحراوية

السبت 31 أكتوبر 2020

العيون ـ المحتلة ـ عاصمة الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية

 

التعليقات مغلقة.