Ultimate magazine theme for WordPress.

ممثل البوليساريو | بالأمم المتحدة يستنكر صمت مجلس الأمن ويعتبر أي رد منه ومهما كان نوعه سيكون متأخرا جدا.

189

12 أكتوبر: صــوت المقاومة الصحراوية

العيون ـ المحتلة ـ عاصمة الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية

الأربعاء 02 دجنبر 2020

مجلس,الأمن,الصحراء,الغربية,فرنسا

ـ نيويورك ـ الأمم المتحدة

أعرب ممثل جبهة البوليساريو لدى الأمم المتحدة، “سيدي محمد عمار”، اليوم الأربعاء، عن استنكاره لعدم قيام مجلس الأمن الدولي بأي عمل يدين العدوان المغربي على المتظاهرين الصحراويين السلميين في منطقة الكركرات في 13 نوفمبر الماضي، مجددا التذكير بحق الشعب الصحراوي في الحرية والاستقلال المقدس وغير قابل للمساومة.

وقال السيد “سيدي محمد عمار” في تصريح لوكالة الأنبا الجزائرية اليوم إنه ’’بعد انقضاء أكثر من أسبوعين على العدوان العسكري المغربي السافر على المتظاهرين السلميين في الكركرات في خرق فاضح لاتفاق وقف إطلاق النار،  الموقع بين جبهة البوليساريو والمغرب في 1991، لم يصدر مجلس الأمن أي قرار أو إدانة بهذا الشأن كما طالبت بذلك جبهة البوليساريو في رسالتها إلى كل من الأمين العام ورئيسة مجلس الأمن’’.

وأكد سيدي محمد عمار في هذا المنوال أن ’’أي رد من المجلس ومهما كان نوعه سيكون متأخرا جدا’’.

وقال الدبلوماسي الصحراوي أن جبهة البوليساريو ’’لا تنتظر الكثير’’ من المجلس بهذا الخصوص، مبرزا أن السبب في ’’صمت وتلكؤ الهيئة يعود بالأساس إلى سياسة الكيل بمكيالين التي طالما طبعت تعامل المجلس مع القضية الصحراوية في ظل مواصلة بعض الدول تأثيرها على قراراته بصفة علنية لاسيما فرنسا’’.

وأشار إلى أن مجلس الأمن ’’يواصل في صمته غير المبرر وتقاعسه لإيجاد تسوية سلمية للنزاع في الصحراء الغربية في وقت تحاول فيه بعض الأطراف إبقاء الأمور على حالها المعهود ربما أملا في أن يسقط الجرم المغربي الجديد بالتقادم، وهذا موقف مفضوح ولا ينم عن أي إرادة سياسية للمساهمة في بلوغ حل سلمي للقضية’’.

وفي ظل احتمال أن يدرس أعضاء مجلس الامن، خلال شهر ديسمبر الجاري، قضايا الامن والسلم في إفريقيا – في أعقاب تولي جنوب إفريقيا رئاسة المجلس في دورته الحالية لشهر ديسمبر – المتمسكة بموقفها الداعم لنضال الشعب الصحراوي – أكد السيد “سيدي محمد عمار” أن ’’ما قام به المغرب من عدوان جديد على التراب الصحراوي قضية تعني كامل أعضاء مجلس الأمن الدولي كهيئة لها المسؤولية الحصرية عن صون السلم والأمن الدوليين، وليس دولة بعينها’’.

وأكد أن اجتماع المجلس ’’حول هذه القضية بالذات ليس غاية في حد ذاته لأن المهم هو القيام بعمل يدين الخرق المغربي السافر وهو ما لم يتم إلى حد الآن’’.


Warning: Division by zero in /home/octobre/public_html/wp-includes/comment-template.php on line 1457

التعليقات مغلقة.