Ultimate magazine theme for WordPress.

ألمانيا وكندا | تؤكدان دعمهما للحل النهائي لقضية الصحراء الغربية في إطار مبادئ الأمم المتحدة.

245

12 أكتوبر: صــوت المقاومة الصحراوية

العيون ـ المحتلة ـ عاصمة الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية

الجمعة 11 دجنبر 2020

ألمانيا,كندا,الصحراء,الغربية,ترامب

ـ برلين ـ ألمانيا

أكدت اليوم الحكومة الفيدرالية الألمانية في تعليقها على قرار الرئيس الأمريكي المنتهية ولايته، “دونالد ترامب”، الاعتراف بالسيادة المزعومة للمغرب على الصحراء الغربية المحتلة، -أكدت- أن موقفها مايزال ثابتا فيما يتعلق بالنزاع في الصحراء الغربية.

جاء ذلك في بيان صحفي هذا اليوم، أعادت من خلاله الحكومة الألمانية التأكيد على موقفها التقليدي، وتأييدها لحل سياسي عادل ومستدام ومقبول متفاوض عليه تحت رعاية هيئة الأمم المتحدة.

من جانبها، كندا وعبر وزير خارجيتها، “فرنسوا فيليب”، أكدت أن موقف الحكومة الفيدرالية حول نزاع الصحراء الغربية لم يتغير، وبأنها هي الأخر تشاطر ألمانيا في نفس الصيغة النهائية للحل الدائم لهذا النزاع الذي طال أمده.

وفي موضوع ذي صلة، أصدرت جمعية التضامن مع الشعب الصحراوي في ألمانيا، بيان عقب القرار الجائر “لدونالد ترامب”، أبزرت من خلال التناقض الحاصل لدى المغرب فيما يخص نزاع الصحراء الغربية، وهو الذي صادق على الميثاق التأسيسي للاتحاد الأفريقي الذي ينص على إحترام حدود البلدان الأعضاء بما فيها الجمهورية الصحراوية البلد العضو والمؤسس لهذه المنظمة القارية.

هذا وقد أوضحت الجمعية الألمانية، بأن النظام المغربي يعتمد منذ إجتياحه للصحراء الغربية على سياسة الاستيطان للتغير الطبيعية الديموغرافية للإقليم، ثم الإستغلال المحموم لمخزون الفوسفات والأسماك ولمختلف الموارد الطبيعية للشعب الصحراوي الذي يعيش جزء كبير منه في ظروف جد صعبة في مخيمات للاجئين قرب تندوف أقصى الجنوب الغربي للجزائر.

التعليقات مغلقة.