Ultimate magazine theme for WordPress.

وزير الخارجية الجزائري | الجزائر التي لم يهزها الإستعمار لن يهزها الصهاينة ومن تحالف معهم.

346

12 أكتوبر: صــوت المقاومة الصحراوية

العيون ـ المحتلة ـ عاصمة الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية

الثلاثاء 05 دجنبر 2020

الجزائر,التطبيع,المغربي,القضية,الصحراوية

ـ الجزائر ـ الجزائر

وزير الخارجيّة الجزائري “صبري بوقادوم” يؤكد أن الجزائريين ’’لم يخافوا في الثورة من الاستعمار الفرنسي الذي كان معه الناتو وأكثر من 550 ألف جندي، ولن نخاف اليوم’’.  

أكد وزير الخارجيّة الجزائري “صبري بوقادوم”، أن ’’الجزائر قويّة بجيشها وأبنائها ولا داعي لأيّ مخاوف’’

“بوقادوم” وفي سياق رده يوم السبت الماضي، على سؤال حول تطبيع المغرب مع الاحتلال الإسرائيلي وإمكانية إنشاء  قواعد إسرائيليّة على الحدود الغربيّة مع الجزائر، قال: ’’لم نخف في الثورة من الاستعمار الفرنسي الذي كان معه الناتو وأكثر من 550 ألف جندي، ولن نخاف اليوم’’. 

وأضاف “بوقادوم”: ’’الجزائر التي لم يهزها الاستعمار والناتو لن يهزها الصهاينة ومن تحالف معهم’’. 

بالمقابل شدد وزير الخارجيّة الجزائري، على أن ذلك ’’لا يعني التقليص من التحديات الراهنة، لكن لا داعي للخوف أبداً’’. 

من جهة أخرى، أكد بوقادوم أنّ ’’الجزائر دولة تريد السلام في جوارها وتعمل على حلّ كل النزاعات مهما كانت’’. 

الناطق الرسمي باسم الحكومة الجزائرية ووزير الاتصال “عمار بلحيمر”، تحدث في مقابلة مع “الميادين نت” الشهر الماضي، عن أن كلام الرئيس “عبد المجيد تبون” يعكس موقف الشعب الجزائري كافة، وكما قال سابقاً: ’’الجزائر لن تهرول نحو التطبيع ولن تباركه’’.

يذكر أنّ رئيس البرلمان الجزائري “سليمان شنين”، أشار مؤخراً إلى أن ’’رد المجتمع الدولي جاء واضحاً على تصريح الرئيس الأميركي “دونالد ترامب” في حق القضيّة الصحراويّة’’، منتقداً تطبيع المغرب مع ’’إسرائيل’’. 

وقال “شنين”: ’’النظام المغربي تبع وهم “ترامب” وباع القضية الفلسطينيّة مقابل تغريدة من الرئيس الأميركي المنتهية ولايته الخاصة بالقضية الصحراويّة والتي جاءت منافية للشرعيّة الدوليّة’’.

التعليقات مغلقة.