تحقيقات

اخر التطورات التي تشهدها القضية الوطنية على مختلف الأصعدة

صحفية نظمت بحضور عديد الوسائط الإعلامية الوطنية والدولية التي شاركت في تغطية الإحتفالات المخلدة للذكرى الـ46 للوحدة الوطنية بولاية الداخلة.
وأكد رئيس الجمهورية في إحاطة شاملة تضمنت اخر التطورات التي تشهدها القضية الوطنية على مختلف الأصعدة وكذا الرد على أسئلة الصحفيين، أن قرار مجلس الأمن المنتظر لن يكون مجديا مالم يتضمن مأمورية واضحة للمبعوث الشخصي الأممي ومهمته المحددة أصلا وهي إستكمال تصفية الاستعمار وتنظيم استفتاء دون تأخر، وكذا جدول زمني لعملية التطبيق، إضافة إلى ضمانات قوية من قبل مجلس الأمن من أجل الانخراط في العملية.
وأضاف السيد إبراهيم غالي، أن تعيين المبعو ث الشخصي للأمين العام للأمم المتحدة ليس هدفا بحد ذاته وإنما تصفية الاستعمار هي الهدف الأساسي، وأن أهمية المبعوث الشخصي تكمن في قدرته على تنفيذ مأمورية المينورسو.
وأوضح رئيس الجمهورية أنه وبعد مرور 30 سنة من تواجد الأمم المتحدة في الصحراء الغربية، الفشل والإستقالات كانت النهاية لجميع المبعوثين الشخصيين، مؤكدا أن المشكل لايكمن في المبعوثين الشخصيين بل في سياسة العرقلة التي إنتهجها المغرب وتقاعس مجلس الأمن الدولي الذي لم يكن حازما في تنفيذ قراراته وتطبيق الشرعية الدولية.
وقال الأمين العام لجبهة البوليساريو أن تعيين دي ميستورا جاء في سياق انهيار وقف اطلاق النار واستئناف الكفاح المسلح ووجود وضعية جديدة تتطلب تعاملا مختلفا لتصحيح الخلل الذي دام لمدة 30 سنة وقاد الى الحرب

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى