Ultimate magazine theme for WordPress.

🇪🇭اليوم 160 لملحمة التحدي |🚦| على التوالي أثبتت أن القمع والتنكيل هو مصدر لتجديد الطاقة النضالية الثورية وأن إرادة المقاومين الصحراويين السلميين لاتقهر.

128

🇪🇭🇪🇭🇪🇭🇪🇭🇪🇭🇪🇭🇪🇭🇪🇭🇪🇭🇪🇭🇪🇭🇪🇭🇪🇭🇪🇭🇪🇭🇪🇭🇪🇭🇪🇭🇪🇭🇪🇭🇪🇭🇪🇭🇪🇭🇪🇭🇪🇭🇪🇭

🇪🇭|12أكتوبر: صــوت المقاومة الصحراوية|🇪🇭

العيون ـ المحتلة ـ عاصمة الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية

الإثنين 26 أبريل 2021

بوحدور.أهل,خيا,الصحراء,الغربية,الإحتلال,المغربي,حقوق,الإنسان

بوجدور ـ المحتلة ـ الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية

مــراسلة / اللجنة الإعلامية الصحراوية من مدينة بوجدور المحتلة: الأحد 25 أبريل 2021


يتواصل الحصار الجائر المفروض على منزل عائلة المناضلة والناشطة الحقوقية سلطانة “سيدي ابراهيم خيا”، ومعه يتواصل رفع علم الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية وبشكل يومي في سماء بوجدور المحتل .
160 وهو يرفرف عاليا مع أشراقة كل يوم جديد، ليثبت للمحتل الجبان ان إرادة النضال والحرية عند الصحراوين لاتقهر وان القمع والتنكيل هو وقود مزيد من النضال والتصعيد.
فعلى مستوى اليوم الاحد 25 ابريل واصلت قوات الإجرام المغربي حصارها الجائر لمنزل عائلة اهل “خيا” كما منعت عديد المواطنين من الالتحاق بالمنزل.

في حين إستمر الشكل النضالي النوعي الذي تقوم به العائلة الذي مزج بين الأعلام الوطنية الخفاقة والأغاني الثورية بالإضافة الى الشعارات الثورية المرحلية، كما تم توزيع المناشير وارتداء أقمصة بيضاء عليها كتابات.

وفي اطار استحداث وتطوير الاساليب النضالية خلال هذه المعركة، تم تنظيم منبر من على المنزل بمناسبة مرور هذه المدة من المعركة البطولية.
وخلال هذا المنبر تم التأكيد على استمرار المعركة النضالية حتى رفع الحصار الجائر وتحقيق كافة الاهداف الوطنية، كما أكد المتدخلون على تشبث الصحراويين عبر جميع تواجداتهم بالممثل الشرعي والوحيد الجبهة الشعبية، ومطالبتهم باطلاق سراح كافة المعتقلين السياسيين الصحراويين بالسجون المغربية، وعبرو عن تضامنهم المطلق معهم ومن خلالهم المعتقل السياسي الصحراوي مجهول المصير “محمد لمين هدي”.
وفي تلك الاثناء شهد حي لقبيبات الذي يتواجد به المنزل تجمهر العشرات من الصحراويين لمتابعة المشهد، مما أدى الى تدخل قوات القمع المغربية ونشوب مواجهات بينها وبين الشباب الصحراويين، في محاولة من الاولى تفريقهم لتفادي انفجار الجماهير الصحراوية امام سياساتها الهمجية
عناصر شرطة الإحتلال كعادتها أصيبت بهستيريا قمعية وحاولت إفساد الشكل النضالي ونزع الأعلام الوطنية لكن كل محاولاتها باءت بالفشل أمام عزم وتصميم المناضلين كما قامت بالإعتداء بشكل همجي على الأم “أمينتوا النويجم” وتفتيش مجموعة من الأغراض والحاجيات كانت بحوزتها ودون اي مبرر لهذا التصرف البربري.
وفي ذات السياق ومواصلة لأعمالها الإجرامية والإنتقامية قامت سلطات الإحتلال المغربي الجبان وتحت جنح الظلام بالإعتداء على منازل كل من المناضلات الصحراويات “زينابو امبارك بابي” و”نصرتهم عبد المولى بابي” وسكبت مياه الصرف الصحي ومخلفات الأسماك على واجهات المنازل في تصرف يعكس الإنحطاط الأخلاقي والذهنية الخسيسة للسلطات الإحتلال كما لم يسلم المنزل المحرر من تلك التصرفات

التعليقات مغلقة.