Ultimate magazine theme for WordPress.

أسرة موقع 12 اكتوبر تستنكر استهداف الاعلامي الصحراوي المقاوم “حمودي الليلي”

476
12: اكتوبر صوت المقاومة الصحراوية
الاثنين 20 جانفي  2020 
العيون المحتلة عاصمة الجمهورية الصحراوية الديمقراطية 

 

كعادتها دأبت قوات الإحتلال على قمع الصحراويين والتنكيل بهم، فقامت بالإعتداء على الاعلامي الصحراوي التابع للتلفزة الوطنية وعضو مركز بتيلي الاعلامي، والتنكيل به بعدما عذبته نفسيا وجسديا وصادرت هاتفه، لا لشيء إلا لانه مافتئ يوثق الإنتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان والقمع المتصاعد الذي يرقى الى جرائم ضد الانسانية بالعيون المحتلة، وذلك بعد المنع الذي طال المناضلين الصحراويين حين محاولتهم تنظيم حفل تأبين للديبلوماسي المرحوم البشير الصغير.
ونحن كمنبر إعلامي مقاوم نستنكر استهداف الاعلام المقاوم بصفة عامة من صحفيين واعلاميين ومدونين وسياسة تكميم الافواه الممنهجة، بظلمهم وتلفيق تهم باطلة لهم للزج بهم في غياهب السجون سنوات ظلما وعدوانا، وكذا الإعتداء عليهم وممارسة شتى صنوف التنكيل والضرب والشتم، بالاضافة الى مصادرة آلاتهم البسيطة الناقلة للحقيقة التي في اغلب الاحيان هاتف ذكي او كاميرات بسيطة.
وإيمانا منا بحتمية الإنتصار مهما حاول الجلاد،وان قضيتنا قضية حق قبل ان تكون سياسية، فالحق يعلو ولايعلى عليه، فإننا في موقع 12 اكتوبر  نعلن تضامننا المبدئي واللامشروط، ونشد على يد الزميل “حمود الليلي” وكل الصحفيين والاعلاميين الصحراويين الذين طالهم  بطش المحتل الغازي المغربي ومن خلالهم الي التلفزيون الوطني، واننا على الدرب سائرون، وسنبقى ككل الشرفاء والاحرار منبرا لفضح انتهاكات المحتل الغازي لارضنا، ونقل كل مستجدات قضيتنا العادلة.

كفاح، صمود تضحية لاستكمال سيادة الدولة الصحراوية 

التعليقات مغلقة.