Ultimate magazine theme for WordPress.

من الأسيرة الصحراوية السابقة: محفوظة بمبا الشريف لفقير إلى كل الأحرار و المتضامنين مع قضية اعتقالي و محاكماتي الصورية و الجائرة.

291

12 أكتوبر: صــوت المقاومة الصحراوية

الاثنين 25 مـــاي 2020

العيون ـ المحتلة ـ عاصمة الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية

تأجيل أول لمحاكمة الناشطة السياسية و الحقوقية “المحفوظة بمبا لفقير ...

إلموضوع : رسالة شكر وامتنان.

تحية ثورية عالية، مستمدة من مبادئ ثورة 20ماي الخالدة ، أما بعد:
أيتها الأخوات ، أيها الأخوان:
أتشرف بعد أيام قليلة من الإفراج عني أن أبادر بكل تواضع بكتابة رسالتي إلى كافة الأحرار و المتضامنين معي من
أجانب و من أبناء شعبنا الصحراوي العظيم في مختلف نقاط تواجده بالمناطق المحتلة ومخيمات اللاجئين الصحراويين وفي الشتات
بمختلف بقاع العالم .
أجد نفسي حائرة وعاجزة عن التعبير بما يخالجني من عبارات الشكر والامتنان و التقدير لما قدمته الدولة الصحراوية و قدمه أحرار
العالم و الشعب الصحراوي الأبي من دعم نفسي ومعنوي لي و لعائلتي أثناء غيابي الاضطراري داخل سجون الاحتلال المغربي.
فلا أخفي على الجميع أن عددا قليلا فقط من المعلومات التي كانت تصلني داخل زنزانتي من حملات التضامن معي في محنتي ،
لكنها شكلت وقود صمودي أمام الجلادين الذين حاولوا كسر إرادتي وثني عن مواصلة الإيمان بمبادئ الجبهة الشعبية لتحرير الساقية
الحمراء ووادي الذهب ، و هي مبادئ ثمينة رضعتها من ثديي أمي و تعلمتها منذ نعومتي أظافاري من معاناة و مآسي شعب يؤمن
بالحرية و الاستقلال.
إن ما قمتم به من وقفات احتجاجية وحملات إعلامية والدعاء لي أثناء صلواتكم و من مباشرة الاتصال بعائلتي و بإبني القاصرين،
كان له الفضل بعد الل تعالى في كسر مخطط العدو و تقوية عزيمة الصمود لدي حتى نلت جزء بسيطا من حريتي ، التي تبقى حرية
ناقصة ما دام رفاق لي يقضون عقوبات قاسية بسجون الاحتلال المغربي و ما دام الشعب الصحراوي محروما من حقه في تقرير
المصير و الاستقلال.
إنني اليوم وأنا أكاتبكم ، لا أحتاج أن أوصيكم بضرورة استكمالنا لمشوار الضغط على دولة الاحتلال المغربي حتى يتم
الإفراج النهائي و بدون قيد أو شرط عن كافة الأسرى المدنيين الصحراويين، و تمتيع شعبنا بحقه في تقرير المصير وبسط سيادة
الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية على كافة التراب الوطني .
كما أنه و بهذه المناسبة أتقدم بالشكر الجزيل إلى الدولة الصحراوية بكل مؤسساتها على ما تبدله من مجهودات جبارة في
مساندة الأسرى الصحراويين و عائلاتهم و فيما تقوم به من اتصالات عبر كل الوسائل المتاحة للمطالبة بالإفراج عنهم و التعريف
بقضية اعتقالهم أو أسرهم و ظروف أوضاعهم المزرية بسجون يعانون داخلها من العنصرية و من التعذيب الجسدي و سوء المعاملة
.
فشكرا شكرا إلى كل الذين أمطروني ببياناتهم و رسائلهم و بلاغاتهم و اتصالاتهم الهاتفية و التضامنية من أجل تهنئتي
بمناسبة مغادرتي السجن ، شكرا جزيلا للذين زاروني داخل منزل والدي ” بمبا الشريف لفقير ” ، رغم الحصار البوليسي الخانق و
رغم الوضع المتأزم على الصعيد العالمي بسبب تفشي فيروس كورونا المستجد و ما يفرضه من احتراز و توخ للحذر .
أيتها الأخوات ، أيها الأخوان:إنني ممتنة غاية الامتنان الى كافة القوى الديمقراطية والتقدمية في العالم بمختلف أطيافها ، و التي ما فتئت تناضل بشرف ، نصرة
للمظلومين ، و و فاء للمبادئ التي يؤمنون بها ويدعمون باستمرار بواسطتها كل الشعوب المضطهدة والمظلومة و التواقة لنيل و
انتزاع حريتها ، و التي يبقى على رأسها الشعب الصحراوي ، الذي لم ولن ينس كل الشرفاء المبدئيين الذين وقفوا معه في محنته
العسيرة.
إن القيم الإنسانية التي تؤمن بها القوى الديموقراطية هي النبراس الذي يهتدي به شعبنا في مشواره الطويل لكسر أغلال الاحتلال
المغربي و كل القوى الدولية الداعمة له ، وسيبقى شعبنا وفيا للقيم التي تساوي بين بني البشر وتكفل حقوقهم ، والأكيد أن لقاؤنا
سيكون قريبا وسنتبادل فيه تجاربنا الإنسانية المتعددة و المتنوعة.
أيتها الأخوات ، أيها الأخوان:
أحب أن أختم رسالتي إليكم بالقول بإن ما تقوم به دولة الاحتلال المغربي من محاولات وتشويش على رائدة كفاح شعبنا و بناء
مؤسساته : الجبهة الشعبية لتحرير الساقية الحمراء ووادي الذهب ، ماهي سوى آخر رقصات الديك المذبوح ، الذي يحاول الهروب
الى الأمام في محاولة لإيهام العالم عبر وسائل إعلامه المأجور بكونه حسم المعركة مع شعبنا ، بيد أن الواقع يثبت صمود شعبنا في
مختلف نقاط تواجده ، كما يثبت ان لا كلمات تعلو على صوت الشعوب و على صوت الوطن الحر.
إن ثقتنا لم تتزعزع قيد أنملة في إمكانيات و شرعية قيادتنا السياسية ودرع الوطن والخيار الاستراتيجي، الجيش الشعبي الصحراوي
البطل في إيصالنا الى بر الأمان والحصول على حريتنا والاستقلال.
ولا أستحضر في ختام رسالتي سوى المقولة الشهيرة: ” استشهد الثوار عاشت الثورة ، اعتقل الثوار عاشت الثورة.
أختكم و رفيقتكم محفوظة بمبا الشريف لفقير ، تحييكم و تتمنى للجميع النصر و الاستقلال

التعليقات مغلقة.