Ultimate magazine theme for WordPress.

“أهلالة امبارك خر” ضحية جديدة تنضاف الى سجل ضحايا وشهداء الشعب الصحراوي.

579

12 أكتوبر: صـــوت المقاومة الصحراوية

الثلاثاء 15 شتنبر 2020

العيون ـ المحتلة ـ عاصمة الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية

أهلال,خر,ضحية,الاحتلال,المغربي

نظمت يوم أمس الاثنين 10 شتنبر 2020 على الساعة 17:00 مجموعة من المدنيين الصحراويين  وقفة تضامنية مع عائلة أهل” خر” واهل “مبيركات”، أمام البوابة الرئيسية لما يمسى مستشفى بالمهدي ( المقصلة البشرية، لتصفية كل صحراوي)

نظمت الوقفة بسبب إمتناع إدراة المستشفي المذكور عن تسليم جثمان المرحومة بإذن الله والفقيدة “أهلالة مبارك  خر” مع العلم ان الفقيدة توفيت يوم السبت 17:00 مساءا،  توفيت بسبب صراع  مع المرض تعانيه منذ سنوات تفاقم وتضاعف نتيجة الإهمال الذي تعرضت له بقسم المستشفى المقصلة  فهي بعيدة كل البعد عن “كوفيد 19″، لكن إدارة المستشفى المقصلة منذ اللحظات الاولي وهي تمنع وتماطل عائلة “اهل خر” و”اهل مبيركات” مرة بحجة  تحليلة “كوفيد 19” ومرة بأن السبت والأحد هم أيام عطل.

إستمر إحتجاج العائلتين “خر” و “مبيركات” رفقة المؤازرين من المدنيين  الصحراويين حتى تم تسليمهم جثمان الفقيدة “أهلالة” ليباشر الجميع بعد ذلك  تشيع جنازتها في وقت متأخر من ليلة أمس، حيث ورية الثرى بمقبرة خط الرحمة 2 ضريح رقم: ب 34 / 11

كانت كل  الحجج  السابقة المقدمة من إدارة المقصلة واهية وتسقط بحجة القانون والقانون الإداري، تحليلة “كوفيد” لاتستغرق اكثر من ساعتين كحد أقصى، والعطلة الأسبوعية لايمكن أخذها بعين الإعتبار لأن قانون العمل بخصوص المناوبة لايسمح بخلو المستشفى من الأطباء والممرضين وخاصة قسم المستعجلات.

في ذات السياق الفقيدة دخلت المشفى المقصلة على الساعة 05:00 صباحا وهي في حالة خطيرة وحرجة لكنها جبهت بالمماطلة والإستهتار من الأطقم الطبية المناوبة و الغير موجودة أصلا، فقسم المستعجلات بالمشفى حسب شهود عيان خالي تمامامن الأطباء والممرضين مما يدل على ان ما تتبجح به إدارة الإحتلال من حالة الطوارئ الصحية وحالة التأهب التي أعلنت عنها  شهر مارس الماضي لمواجهة الفيروس “كوفيد 19” ماهي إلا فقاعة إعلامية لا غير، المراد منها نهب وسرقة المساعدات المقدمة  من الإتحاد الأروبي ومنظمة الصحة العالمية وكذا صندوق الجائحة الذي أنشأ لمواجهة الفيروس القاتل من طرف ملك المغرب.

توفيت الفقيدة “أهلالة” على الساعة 17:00 مساءا بعد ما أمضت 12 ساعة تحت الإهمال الطبي و الإستهتار الممنهج  بروح الإنسان الصحراوي بالأرض المحتلة، 12 ساعة كافية لأخذ تحليلة :كوفيد 19″ ومعرفة نتيجتها فى اللحظات الأولى، رغم أن الإجراءات الطبية المتخذة في ظل الجائحة كرونا تفرض على المستشفى وتلزمه بالتأكد من حالة الإصابة بالفيروس لكل مريض يدخل المشفى.

عاشت المرحومة “أهلالة” يوم بالمشفى وقضى جثمانها يومين بقسم الأموات دون أن تحدد إدارة المقصلة ان كانت المرحومة مصابة ب”كوفيد 19″ او لا، بعد الوفاة ظلت الإدارة  طيلة يومين  تتهرب من العائلتين  وتتجنب المواجه معهم، هنا تحيلنا التساؤلات الى فرضيتان لا ثالث لهم.

الأولى:

هي أن نظام الإحتلال ـ المملكة المغربية ـ  لا تملك اي قدرة لمواجهة “كوفيد” او ان القطاع الصحي بالمملكة ضعيف ومتأخر ولا يرقى لمستوى الدول النامية كما يدعي.

الثانية: 

هي الأصح حسب وجهة نظرنا، أن نظام الإحتلال وبشكل ممنهج  يتعمد تصفية العنصر الصحراوي بشتى الطرق ولو بالإهمال الطبي (القتل الناعم)، تصفية ترقى الى جرائم حرب وجرائم ضد الانسانية، دون محاسبة أو مراقبة، دولية أو محلية.

بهذا تكون “أهلال أمبارك خر” ضحية جديدة تنضاف إلى قوافل الشهداء وضحايا الغزو المغربي منذ إحتلاله لأرض الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية.

لم يعد يخفى على أحد اليوم حجم الإنتهاكات التى يتعرض لها الإنسان الصحراوي بالأرض المحتلة من تقتيل وتعذيب وقمع، سواء على مستوى هيئات أو منظمات دولية  وقارية، الكل يعرف ويشهد، القاصي والداني يعرف أن حياة الإنسان الصحراوي وسلامته الجسدية أو البدنية في خطر تام  ودائم.

اذا كان الإنسان الصحراي بالأرض المحتلة من الجمهورية الصحراوية، لا يتمتع بأمن صحي, ولا بأمن غذائي، ولا بالسلم والأمن بصفة عامة يعني لا صحة، لاتعليم، لاتشغيل، وكل قوانين العالم (القانون الدولي، القانون الإنساني، قانون حقوق الإنسان، ميثاق الأمم المتحدة، المعاهدات،الإتفاقيات) لم تشفع للمدنيين الصحراوين ولم تحميهم ولم تنصفهم فماهو الحل، من يحمينا من ينصفنا …. نختم هذا الكلام بهذه الايات :

أُذِنَ لِلَّذِينَ يُقَاتَلُونَ بِأَنَّهُمْ ظُلِمُوا ۚ وَإِنَّ اللَّهَ عَلَىٰ نَصْرِهِمْ لَقَدِيرٌ (39) الحج

الشَّهْرُ الْحَرَامُ بِالشَّهْرِ الْحَرَامِ وَالْحُرُمَاتُ قِصَاصٌ ۚ فَمَنِ اعْتَدَىٰ عَلَيْكُمْ فَاعْتَدُوا عَلَيْهِ بِمِثْلِ مَا اعْتَدَىٰ عَلَيْكُمْ ۚ وَاتَّقُوا اللَّهَ وَاعْلَمُوا أَنَّ اللَّهَ مَعَ الْمُتَّقِينَ (194) البفرة

إِنَّمَا السَّبِيلُ عَلَى الَّذِينَ يَظْلِمُونَ النَّاسَ وَيَبْغُونَ فِي الْأَرْضِ بِغَيْرِ الْحَقِّ ۚ أُولَٰئِكَ لَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ (42) الشورى

وَكَتَبْنَا عَلَيْهِمْ فِيهَا أَنَّ النَّفْسَ بِالنَّفْسِ وَالْعَيْنَ بِالْعَيْنِ وَالْأَنفَ بِالْأَنفِ وَالْأُذُنَ بِالْأُذُنِ وَالسِّنَّ بِالسِّنِّ وَالْجُرُوحَ قِصَاصٌ ۚ فَمَن تَصَدَّقَ بِهِ فَهُوَ كَفَّارَةٌ لَّهُ ۚ وَمَن لَّمْ يَحْكُم بِمَا أَنزَلَ اللَّهُ فَأُولَٰئِكَ هُمُ الظَّالِمُونَ (45) المائدة

وقفة العائلتين ومؤزريهم من المدنيين الصحراويين
وقفة العائلتين ومؤزريهم من المدنيين الصحراويين

 

 

 

 

 

 

 


Warning: Division by zero in /home/octobre/public_html/wp-includes/comment-template.php on line 1457

التعليقات مغلقة.