Ultimate magazine theme for WordPress.

المحتل المغربي يؤكد أن بوصلة الهيئة الصحراوية بالإتجاه الصحيح بعد 9 إيام غيبوبة.

500

12 أكتوبر: صـــوت المقاومة الصحراوية

الثلاثاء 29 شتنبر 2020

العيون ـ المحتلة ـ عاصمة الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية

الهيئة,الصحراوية,لمناهضة,الاحنلال,المغربي

العيون ـ المحتلة ـ عاصمة الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية

إدارة الإحتلال تخرج عن صمتها بعد 9 أيام غيبوبة من الصدمة والإرتباك الذي سببه تأسيس “الهيئة الصحراوية لمناهضة الإحتلال المغربي”، إختلطت الأوراق على إدارة  الإحتلال بحيث لم تستطيع أخذ قرار بخصوص الهيئة الصحراوية الا بعد 9 إيام من المؤتمر التأسيسي “للهيئة الصحراوية لمناهضة الاحتلال المغربي” بإسم الشهيد “محمد عبد العزيز” وتحت شعار [وحدة صمود ونضال، لمقاومة الإحتلال] من قلب مدينة العيون المحتلة عاصمة الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية.

9 أيام  شن خلالها المحتل حملات دعائية وتشويه ضد الهيئة  الصحراوية خاصة رئيستها “أمنتو حيدار”، 9 أيام إشتعلت شبكات التواصل الإجتماعي ومواقع الصحافة  الصفراء المغربية وجن جنون المخابرات المغربية وأخرجت كل أوساخها ومراهقيها ولم تبخل بسب وشتم وتشويه وتوجيه إتهامات وفبركة مغالطات لا يقبلها العقل البشري، 9 أيام من الحرب النفسية والعويل والنباح  والتخبط و الإرتباك، تخرج علينا اليوم الثلاثاء 29 شتنبر  إدارة الإحتلال المغربي المدفوع  ومدعوم من فرنسا وإسبانيا ا لاستعماريتين برعاية أممية سامية، ببلاغ من مخيلتها الفضائية بإسم  ماتطلق عليه [وكيلها لمحكمة الاستئناف]، بمدينة العيون المحتلة  بسبب إعلان تأسيس  الهيئة، بلاغ  جاءت فيه التهم التالية : ( إرتكاب أفعال مخالفة للقانون الجنائي. فقد أمرت النيابة العامة بفتح بحث قضائي في الموضوع، سيترتب عنه اتخاذ الإجراءات القانونية الملائمة لحماية النظام العام وترتيب الجزاء القانوني على المساس بالوحدة الترابية للمملكة، بما يحقق الردع العام والخاص لضمان حماية المقدسات الوطنية).

كأن إدارة الإحتلال لاتدرك أن الارض المحتلة  تحت وصاية الأمم المتحدة و يحكمها القانون الدولي وليس تحت سيادة مغربية ولايحكمه قانون الرباط ولا يطبق عليها.

فهذاالبلاغ لا يخرج عن كونه زوبعة في فنجان، لإرضاء أصوات مغربية تطالب بإطلاق سراح سجناء الريف المغربي، فالمحتل المغربي يدرك تمام الادراك  ومقتنع  جيدا وبما لايدع مجال للشك، بعد مرور 45 سنة  من الغزو والقمع والتقتيل والتعذيب والاعتقال والانتقام  وإرتكاب  شتى أنواع الجرائم، [جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية] في حق المدنيين الصحراويين الغير محمين لثنيهم  عن مطالبهم وكفاحهم المشروع لم تجدي نفعا فمابالك بمتابعة قضائية أو إعتقال,

فقد أكد بلاغ المحتل  للقاصي والداني  اليوم، أن بوصلة الهيئة الصحراوية في الاتجاه الصحيح،  وأنها ستكون المحرك الجديد لقاطرة الحراك الجماهير ي  بالأرض المحتلة تحت ولاء الجبهة الشعبية لتحرير الساقية الحمراء وواد الذهب وبإشراف الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية.

ولا نامت أعين الجبناء.

كفاح، صمود وتضحية لإستكمال سيادة الدولة الصحراوية 

التعليقات مغلقة.