Ultimate magazine theme for WordPress.

إدارة سجون الإحتلال المغربي تواصل مسلسلها الإنتقامي من الأسرى المدنيين الصحراويين.

262

12 أكتوبر: صــوت المقاومة الصحراوية

الاربعاء 14 أكتوبر 2020

العيون ـ المحتلة ـ عاصمة الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية

الاسرى,المدنيين,الصحراويين

يخوض الأسير المدني الصحراوي ضمن مجموعة أگديم إزيك “سيدي عبد الله أحمد سيدي” أبهاه المتواجد بالسجن المحلي تيفلت 2 شرق الرباط – العاصمة المغربية إضرابا إنذاريا عن الطعام لمدة 48 ساعة يومي الاثنين و الثلاثاء  12، 13 أكتوبر 2020 تنديدا منه بالمماوسات العدوانية و سياسة التمييز العنصري المرتكبة في حقه من طرف إدارة السجن.

توصلت رابطة حماية السجناء الصحراويين بإفادة من شقيقة الأسير المدني الصحراوي “سيدي عبد الله أحمد سيدي أبهاه”  حول دوافع هذا الاخير في خوض إضراب إنذاري عن الطعام يومي 12/13 أكتوبر الجاري و المتمثلة في التضييق المتعمد من طرف إدارة السجن و الموظفين التابعين لها وما رافق ذلك من  سياسة التمييز العنصري و مصادرة الحقوق الأساسية  المكفولة دوليا و التي كان آخرها منعه من إجراء  فحوصات طبية في تجاوز واضح لما تنص عليه القواعد النموذجية لمعاملة السجناء و معتقلي الرأي.

وقد تسلمت  إدارة السجن المحلي تيفلت 2 إشعار الإضراب الإنذاري عن الطعام من  “سيدي عبد الله أحمد سيدي أبهاه” مرفق بعدة شكاوى  حول ما يتعرض له من إستفزاز  متعمد و ضروب سوء المعاملة القاسية من طرف موظفي السجن بما في ذلك التواطئ الواضح بين مدير السجن و المنسق مع المندوبية العامة لإدارة السجون بالإضافة إلى كافة المطالب المشروعة التي تواجهها الإدارة السجنية بسياسة اللامبالاة و الإهمال الممنهج.

و للتذكير يتواجد الأسير المدني الصحراوي “سيدي عبد الله أحمد سيدي أبهاه” بالسجن المحلي تيفلت 2 شرق الرباط العاصمة المغربية بموجب حكم جائر و قاسي تصل مدته للسجن مدى الحياة كان ذلك خلال محاكمة جائرة تفتقد لضمانات و معايير المحاكمة العادلة جرت أطوارها بمدينة سلا المغربية بشهادة منظمات دولية وازنة تعنى بحقوق الإنسان كهيومن رايس ووتش و أمنيستي أنترنسيوتال على خلفية التفكيك الهمجي لمخيم النازحين الصحراويين شهر نوفمبر سنة 2010 في منطقة أكديم إزيك شرق مدينة العيون عاصمة الصحراء الغربية.

وبحسب رسالة سابقة توصل بها موقع [12 أكتوبر] من ’’رابطة حماية السجناء الصحراويين’’ تؤكد أن إدارة سجون الإحتلال المغربي تواصل مسلسلها الإنتقامي من الأسرى المدنيين الصحراويين.

  بحيث أقدمت إدارة السجن المحلي بوزكان يوم الحمعة  09 أكتوبر 2020 على إستهداف  الأسيرين المدنيين الصحراويين “عزيز الواحيدي” و “البر الكنتاوي” عبر الزج بهما في ما يطلق عليه حي  “ب” المكتظ  بسجناء الحق العام.
  ولم تكتف إدارة السجن  بهذا الإجراء، بل عمدت في اليوم الموالي السبت 10 أكتوبر 2020 على تعذيب الأسير المدني الصحراوي و تكبيل يديه  بالاصفاء إلى الخلف وتعليقه تحت أشعة الشمس الحارقة و بحضور رئيس المعقل المدعو  “جواد”.
   و في سياق متصل توصلت رابطة حماية السجناء الصحراويين من مصادر عائلية للاسير  المدني الصحراوي “يحيى محمد الحافظ إعزى” تفيد  بإقدام إدارة سجن بوزكارن يوم  الجمعة الماضية على إيداع  سجين حق عام مصاب بفيروس كورونا داخل نفس  الزنزانة التي يتواجد بها  الأسير  المدني الصحراوي “يحيى محمد الحافظ اعزى”.
و تضيف ذات المصادر العائلية ان تعمد الإدارة السجنية إيداع سجين مصاب بفيروس كورونا دون  أن يخضع للحجر الصحي تفاديا لأية عدوى بين النزلاء  يعتبر استهدافا للاسير المدني الصحراوي “يحىي محمد الحافظ اعزى” و يعرض حياته للخطر.
رابطة حماية السجناء 
الصحراويين بالسجون المغربية 
الثلاثاء 13 أكتوبر 2020 
العيون المحتلة /  الصحراء الغربية

التعليقات مغلقة.