Ultimate magazine theme for WordPress.

329

12 أكتوبر: صــوت المقاومة الصحراوية

العيون ـ المحتلة ـ عاصمة الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية

الثلاثاء 10 نونبر 2020

قوات الغزو المغربي المشكلة من عصابات متدربة على الإختطاف والقمع والتعذيب  والقتل، تختطف قبل قليل المقاومين الصحراويين المناهضين للإحتلال المغربي الاخ “عالي السعدوني” و “نور الدين العركوبي” أعضاء تنسيقية رافضي حنسية الإحتلال المغربي، وقد أفاد مصدر حقوقي تحدث لموقع 12 أكتوبر أن الإختطاف وقع من مستودع الحراسة وإيواء السيارات قرب صيدلية الرباب شرق شارع الطنطان من جهة شارع السمارة وبالضبط  بالموقع المميز يدويا عبر صورة خريطة القمر الصناعي أسفله بشارع مايسمى “حمو الزياني”.

يضيف المصدر أن هذا الإختطاف نفذ بسيارتين “طويوطا” من نوع “برادو” ذات الدفع الرباعي.

وتجدر الإشارة الى أن قوات الغزو المغربي في وقت سابق تدخلت بشكل إنتقامي ليلة السبت 17 أكتوبر 2020 الساعة: 20:00 بتوقيت كرينيتش على كل من”عالي”  و “نور الدين” بنفس المكان حيث يشتغل رفيقهم عضو المجموعة “قذوف عبدالله” بالمستودع المذكور سلفا.

تجدر الإشارة الى أن مجموعة إسقاط الجنسية تتميز بالمبادرة دائما الى إبداع وإبتكار أشكال نضالية تستفز أجهزة الإحتلال المغربي، تعكس هذه الاشكال التضحية الحقيقية و الرغبة والإرادة الصحراوية الصادقة  في مقاومة الإحتلال ومناهضته ورفض تواجده، كما ان المجموعة تجدد دائما من خلال هذه الأعمال تمسكها وتشبثها المستدام بالجبهة الشعبية لتحرير الساقية الحمراء ووادي الذهب ممثل شرعي ووحيد، وان نضالهم وكفاحهم لن يتوقف مادام الإحتلال المغربي جاثم على أجزاء من أرض الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية.

للتذكير تتعرض المجموعة الى جميع أشكال القمع والترهيب والتعذيب بشكل متواصل من طرف المحتل المغربي، بالإضافة الى إعتقالهم وأسرهم عدة مرات قضو خلالها سنوات متفرقة بسجون الإحتلال المغربي وخاصة الرفيق “السعدوني عالي”، لأجل ثنيهم عن مواصلة كفاحهم ونضالهم المستميت.

كفاح، صمود وتضحية لإستكمال سيادة الدولة الصحراوية

Warning: Division by zero in /home/octobre/public_html/wp-includes/comment-template.php on line 1457

التعليقات مغلقة.