Ultimate magazine theme for WordPress.

الجيش الشعبي الصحراوي | يدك معاقل العدو وعصابات الأخير تنتقم من المدنيين الصحراويين العزل.

338

12 أكتوبر: صــوت المقاومة الصحراوية

العيون ـ المحتلة ـ عاصمة الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية

الثلاثاء 17 نونبر 2020

الاعتداء,على,سعيد,هداد

تعرض المناضل والمقاوم الصحراوي “سعيد هداد” من ذوي الاحتياجات الخاصة لهجوم وإعتداء بربري خطير عرض حياته وسلامته البدنية والجسدية للخطر من طرف عصابات قوات القمع المغربية الغازية، يأتي هذا الإعتداء في إطار الإنتقام الممنهج الذي تشنه قوات الغزو المغربية المشكلة من عصابات مسعورة تحمل البنادق والسيوف، ضد المدنيين الصحراويين العزل بالأرض المحتلة من الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية.

وبحسب شهادة الحقوقية والإعلامية المقاومة الصحراوية “الصالحة بوتنكيزة” التي أكدة من خلالها أنه يوم أمس الإثنين 16 نوفمبر 2020 مساء على الساعة 20:00 مساء، هاجمت مجموعة من عصابات العدو المنتسبة لسلك شرطة الإحتلال المغربي بزي مدني، المناضل والمقاوم الصحراوي “سعيد هداد” من ذوي الإحتياجات الخاصة، وتضيف الاخت “الصالحة” أن هذا الإعتداء ليس له مبرر يذكر سوى الموقف الثابت للأخ “سعيد” من القضية الوطنية وإصراره على  المطالبة بالإستقلال وتحرير الوطن من دنس الإحتلال المتعدد الجنسيات.

وقد أسفر هذا الاعتداء على إصابة المقاوم “سعيد” بإصابة على مستوى الظهر وأخرى على مستوى المرفق باليد اليمنى ( أنظر الصورة أعلاه).

يذكر أن المقاوم الصحراوي المناهض للإحتلال المغربي “سعيد هداد” تعرض مرات عديدة  لإعتداءات همجية من طرف قوات القمع المغربي وقد عمدت على رميه عدة مرات خارج المدار الحضري لمدينة العيون المحتلة، مما يجعل حياته وسلامته البدنية والجسدية عرضة لخطر دائم.

التعليقات مغلقة.