Ultimate magazine theme for WordPress.

اليوم العالمي للطفل | المرصد الصحراوي يدين إعتقال طفلة صحراوية من قسم الدراسة من طرف عصابات سلطات الإحتلال.

338

12 أكتوبر: صــوت المقاومة الصحراوية

العيون ـ المحتلة ـ عاصمة الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية

الجمعة 20 نونبر 2020

إعتقال,طفلة,صحراوية,من,قسم الدارسة

العيون ـ المحتلة ـ عاصمة الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية

في اليوم العالمي للطفل

المرصد الصحراوي للطفل والمرأة

 يصدر بيانا بالمناسبة:

بيـــــــــان

يمثل تاريخ 20 نوفمبر / تشرين الثاني اليوم الذي اعتمدت فيه الجمعية العامة إعلان حقوق الطفل وفيه تحتفل المنظومة الدولية باليوم العالمي للطفل حيث تسعى المنظمات الدولية لتوفير الحماية لأطفال العالم ولضمان حقوقهم ومنها حق الحياة والصحة والتعليم واللعب، وكذلك الحق في حياة أسرية، والحماية من العنف، وعدم التمييز.

رغم كل هذا لا يزال الطفل الصحراوي يعيش واقع الاحتلال في المناطق المحتلة من الصحراء الغربية ومعاناة اللجوء بمخيمات اللاجئين الصحراويين بفعل استمرار وجود جدار فصل عنصري يقسم أبناء الشعب الواحد إلى قسمين، وكذلك استمرار قوات القمع المغربية في ارتكاب انتهاكات جسيمة لحقوق الطفل الصحراوي من خلال تعرضه لشتى أنواع التعذيب النفسي، الجسدي واللفظي والتعرض للتوقيف التعسفي والاختفاء القسري والاعتقال المباشر وكذا المعاملة السيئة والحاطة من الكرامة الإنسانية، كما حدث مع الطفلة الصحراوية “حياة مولاي أحمد سيديا” البالغة من العمر 12 سنة أين إعتقلتها سلطات الاحتلال المغربية من داخل حجرة الدراسة بسبب إرتدائها لبدلة تشبه البدلة العسكرية ورسمها العلم الوطني للجمهورية الصحراوية على وزرتها أين عرضتها للتعذيب الجسدي والنفسي مما أثر على حالتها وعدم شعورها بالأمان، كما تقوم سلطات الإحتلال بشن حملات مداهمة لمنازل أطفال وشبان مناضلين بالحركة التلاميذية شاركوا في وقفات سلمية، حيث لم تسلم منازل المناضلين وعائلات المعتقلين السياسيين الصحراويين بالسجون المغربية من حصار وقمع أمام أنظار الأطفال القصر مما يتنافى مع جميع المواثيق الدولية التي توصي بضرورة حماية حقوق الطفل نتيجة لقصوره الجسماني ، بالرغم من أن الدولة المغربية تعد من البلدان المصادقة على بروتوكول حماية حقوق الطفل.

تجدر الإشارة إلى أن المدارس والإبتدائية والمتوسطات وكافة الأحياء التي يقطنها الصحراويون تشهد حصارا بوليسيا وعسكريا بشكل يومي خصوصا مع الهبة الجماهيرية التي تعرفها المدن المحتلة تضامنا مع أسود جيش التحرير الشعبي الصحراوي. 

ونتيجة لكل هذا وبهذه المناسبة يعلن المكتب التنفيذي للمرصد الصحراوي للطفل والمرأة للرأي الوطني والدولي ما يلي :

1• تحميله الدولة المغربية كامل المسؤولية عن أي ضرر يلحق بالطفل الصحراوي نتيجة خرق نظام الاحتلال لوقف إطلاق النار .

2 • عمله على الرصد والإبلاغ عن كل الانتهاكات الجسيمة التي يرتكبها النظام المغربي ضد الأطفال الصحراويين.

3 • دعوته اللجنة الدولية للصليب الأحمر الدولي لحماية الصحراويين بالمناطق المحتلة وخصوصا الأطفال من بطش قوات الاحتلال المغربي.

4 • استنكاره لاستمرار الدولة المغربية في ضربها بعرض الحائط لكافة القرارات والمواثيق الدولية ذات الصلة باحترام حقوق الطفل .

5 • تضامنه مع كافة الأطفال ضحايا التعذيب .

6 • مطالبته هيئة الأمم المتحدة ببعث لجنة أممية لفتح تحقيق عادل ونزيه في كافة الانتهاكات الجسيمة والخروقات السافرة التي يتعرض لها الأطفال الصحراويون .

عن المكتب التنفيذي للمرصد الصحراوي للطفل والمرأة
حرر بالعيون/ الصحراء الغربية
بتاريخ 20نوفمبر 2020

التعليقات مغلقة.