Ultimate magazine theme for WordPress.

حصار، مراقبة وتضييق | تستمر قوات القمع المغربية في مضايقة ومراقبة أعضاء الهيئة الصحراوية بالعيون المحتلة.

230

12 أكتوبر: صــوت المقاومة الصحراوية

العيون ـ المحتلة ـ عاصمة الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية

الخميس 21 دجنبر 2021

الهيئة,الصحراوية,لمناهضة,الإحتلال,المغربي

العيون ـ المحتلة ـ عاصمة الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية

القوات القمعية لدولة الاحتلال المغربي بفرقها المدربة على العنف والتعذيب النفسي والجسدي، تستمر في التضييق و مراقبة أعضاء الهيئة الصحراوية لمناهضة الاحتلال المغربي (ISACOM).
أقدمت مساء يوم الأربعاء 20 يناير 2021 فرق العنف البوليسية المغربية بالعيون المحتلة بسيارات رسمية تابعة لشرطة الإحتلال على محاصرة منزل عضو الهيئة الصحراوية لمناهضة الإحتلال المغربي “ليلى الليلي” بمايسمى زنقة برشيد شارع سكيكيمة بمدينة العيون المحتلة.
وفي إتصال هاتفي أفاد الناشط الحقوقي “حسنة أدويهي” أن قوات القمع المغربي حاصرت المنزل المذكور حيث كان يجتمع بعض أعضاء “الهيئة الصحراوية لمناهضة الإحتلال المغربي”، يضيف الأخ “حسنة” أن القوات المغربية شددت مراقبتها اللصيقة عن قرب على جميع الأعضاء أثناء خروجهم من المنزل، حيث سخرت لكل عضو فرقة تراقبه عن قرب وتضايقه حتى يصل لمسكنه مثل ما وقع مع المقاومة “مينة حمدي اباعلي” و المقاومة “امباركة علينا حمدي اباعلي”، إذ تمت مراقبتهن مراقبة لصيقة حوالي 5 أو 6 كلمتر حتى وصلو لمساكنهم.   
جدير بالذكر أن قوات الإحتلال المغربي صعدت من قمعها على المقاومين الصحراويين المناهضين للإحتلال المغربي  بالجزء المحتل من الجمهورية الصحراوية والتضييق على تحركاتهم ومنع أنشطتهم ومصادرة حريتهم بصفة عامة و خاصة حرية التنقل و التجمع و ذلك منذ خرق دولة الإحتلال لوقف إطلاق النار يوم 13 نوفمبر 2020 و إعلان الجبهة الشعبية لتحرير الساقية الحمراء و وادي الذهب االعودة إلى الكفاح المسلح وإستئناف حرب التحرير الوطنية الثانية.

التعليقات مغلقة.