Ultimate magazine theme for WordPress.

(عاجل ) حصار خانق يشهده منزل عائلة “اهل دمبر” منذ زوال اليوم السبت ،بيوم قبل تخليد ذكراهم الاليمة

475
المقاومين الصحراويين ممنوعون من ممارسة اي انشطة بالارض المحتلة ولو كانت مؤلمة او محزنة

منذ زوال اليوم اقدمت قوات قمع الاحتلال المغربي المدفوع من فرنسا ،الى الاسراع على محصارة بيت اهل دمبر وغلق جميع المنافذ المؤدية اليه ،حصار همجي بربري عنصري استبدادي ممنهج  وصل الى حد منع افراد العائلة من جلب حاجياتهم اليومية ،كان من المنتظر ان تنظم عائلة اهل دمبر يوم غد الاحد 22/12/2019 ندوة بمناسبة مرور تسع 9 سنوات على اغتيال ابنهم احد ابرز شهداء الانتفاضة وبالضبط ملحمة اكديم ايزيك الخالدة ،كما كان من المنتظر ان يوضح افراد العائلة من خلال هذه الندوة ملبسات اغتيال ابنهم الشهيد ،وتسليط الضوء على ملف الشهيد بصفة عامة وما صاحبه من مضايقات وقمع الاحتلال ،كما من المنتظر كذلك تجديد العائلة موقفها المبدئ  بمتابعة ملف ابنهم حتى تحقيق العدالة القضائية  الشرعية والقانونية ومن بين  اهتمامات الندوة ارسال رسائل الى المؤتمر الشعبي العام وعلى رأسها المتابعة القانونية والقضائية لافراد اجهزة الاحتلال المغربي لمرتكبي هذه الجرائم ضد الانسانية ،والقصاص لشهدائنا الابرار، ثلاثين سنة من السلام كافية لان يتخذ العالم والمجتمع الدولي قرارينصف الشعب الصحراوي الاعزل والذي يعيش على وقع جرائم الاحتلال يوميا بمعدل 11 جريمة يوميا ضد الانسان الصحراوي كمعدل تقريبى بالارض المحتلة واذا قمنا بعملية حسابية على مدار ثلاثين سنة من السلام سنجد 118800 جريمة ناهيك عن عدد الضحايا افراد وجماعات  غير معلوم بها او غير موثقة ،وناهيك عن الجرائم المرتكبة قبل التوقيع على عملية السلام 6 نوفمبر 1991 ،اليس هذا كافى بأن تتدخل الارادة الدولية بتطبيق مخطط السلام ،واذاكان العكس فما علينا نحن الصحراويين الا ان نقرر مصيرنا بأنفسنا ونفرض وجودنا ونحرر انفسنا وارضنا ،او نفنى عن اخرانا.

العيون المحتلة: 12 اكتوبر
كفاح صمود وتضحية لاستكمال سيادة الدولة الصحراوية 

التعليقات مغلقة.