Ultimate magazine theme for WordPress.

🇪🇭ـ88 يــوما |”سلطانة” وملحمتها التاريخية مستمرة في مقارعة المحتل رغم الحصار والقمع والتنكيل بالأضافة للإعتقالات.

104

🇪🇭🇪🇭🇪🇭🇪🇭🇪🇭🇪🇭🇪🇭🇪🇭🇪🇭🇪🇭🇪🇭🇪🇭🇪🇭🇪🇭🇪🇭🇪🇭🇪🇭🇪🇭🇪🇭🇪🇭🇪🇭🇪🇭🇪🇭🇪🇭🇪🇭🇪🇭

🇪🇭|12أكتوبر: صــوت المقاومة الصحراوية|🇪🇭

العيون ـ المحتلة ـ عاصمة الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية

السبت 13 فبراير 2021

سلطانة,خية,بوجدور,المحتلة,الإحتلال,المغربي

🇪🇭🇪🇭🇪🇭🇪🇭🇪🇭🇪🇭🇪🇭🇪🇭🇪🇭🇪🇭🇪🇭🇪🇭🇪🇭🇪🇭🇪🇭🇪🇭🇪🇭🇪🇭🇪🇭🇪🇭🇪🇭🇪🇭🇪🇭🇪🇭🇪🇭🇪🇭

بوجدور ـ المحتلة ـ الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية

مــــراسلة / اللجنة الإعلامية الصحراوية من مدينة بوجدور المحتلة: 14/02/2021

يبقى الحصار والقمع والتنكيل ابرز اساليب النظام الغازي المغربي في مواجهة المدنيين الصحراويين العزل بالمدن المحتلة من الصحراء الغربية.
فبعد مجزرة يوم أمس التي ارتكبت في حق الناشطة الحقوقية الصحراوية “سلطانة سيدابراهيم خيا” واختها “الواعرة سيدابراهيم خيا” واقتحام منزل العائلة وانتهاك حرمته من طرف أجهزة القمع المغربية بمديمة بوجدور المحتلة، تجدد هذه الاخيرة صباح هذا اليوم بطشها وتنكيلها بالمناضلتين الصحراويتين وكل المناضلين والمناضلات الصحراويين الذين حاولوا زيارة منزل العائلة والتضامن معها فيما تتعرض له من قمع واضطهاد يومي.
حيث تم منع مجموعة من المناضلات والمناضلين الصحراويين من بينهم كل من المناضلة الصحراوية “فاطمة محمد الحافظ”، “امباركة محمد الحافظ”، “فطمتو امبارك بابي”، والمناضل الصحراوي “سيداتي المين حيماد”، هذا الى جانب اعداد كبيرة من المواطنات والمواطنين الصحراويين الذين تعرضوا بدورهم للمنع من الزيارة والاعتداء بل وحتى الاعتقال كما هو الشأن بالنسبة للشاب الصحراوي “لحسن بريجة” الذي تم اعتقاله والزج به في سيارة تابعة لشرطة الاحتلال بعد احتجاجه على الاعتداء والهجوم الذي طال منزل العائلة الصحراوية المذكورة.
وفي تلك الاثناء ورغم وضعهما الصحي نتيجة الاعتداء الذي تعرضتا له يوم أمس على يد الجلاد رئيس مايسمى المنطقة الامنية بالمدينة المدعو [حكيم عامر] ومجموعة من عناصر شرطة الاحتلال، أصرت المناضلتين الصحراويتين على الخروج من المنزل بالاعلام الوطنية وترديد الشعارات رفضا للمنع الذي طال المتضامنين الصحراويين وكذا الحصار المتاوصل على منزل العائلة ليومه الثامن والثمانون.
فكان رد عناصر الاجهزة القمعية التي تحاصر المنزل وكما هو معتاد التدخل بعنف وارغامهما على دخول المنزل بالقوة،
ليشهد بذلك حي لقبيبات الذي يتواجد به منزل عائلة اهل “سيدابراهيم” هذا المساء انزالا مكثفا لمختلف أجهزة القمع الاحتلالية من سيارات وحشود كبيرة لعناصرها بزي رسمي ومدني وغلق جميع منافذ الحي وطرد مجموعة كبيرة من النساء الصحرايات حاولن تنظيم زيارة للعائلة، وذلك في تصعيد خطير وممنهج ينذر باقدام دولة الاحتلال على ارتكاب جريمة أخرى من جرائمها تجاه الصحراويين العزل الذين يطالبون بحقهم في الحرية والاستقلال بسلاح العزيمة والاصرار والايمان الراسخ بمبادئ ثورة العشرين ماي الخالدة

https://youtu.be/T7RVEo8wBvE

التعليقات مغلقة.