Ultimate magazine theme for WordPress.

🇪🇭اليوم 102 محلمة التحدي |🚨| تخليدالذكرى ال45 لإعلان الجمهورية الصحراوية رغم الحصار الإرهابي لأجهزة الإحتلال المغربي.

188

🇪🇭🇪🇭🇪🇭🇪🇭🇪🇭🇪🇭🇪🇭🇪🇭🇪🇭🇪🇭🇪🇭🇪🇭🇪🇭🇪🇭🇪🇭🇪🇭🇪🇭🇪🇭🇪🇭🇪🇭🇪🇭🇪🇭🇪🇭🇪🇭🇪🇭🇪🇭

🇪🇭|12أكتوبر: صــوت المقاومة الصحراوية|🇪🇭

العيون ـ المحتلة ـ عاصمة الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية

السبت27 فبراير 2021

الذكرى,45,لإعلان,الدولة,الصحراوية,بوجدور,المحتلة

🇪🇭🇪🇭🇪🇭🇪🇭🇪🇭🇪🇭🇪🇭🇪🇭🇪🇭🇪🇭🇪🇭🇪🇭🇪🇭🇪🇭🇪🇭🇪🇭🇪🇭🇪🇭🇪🇭🇪🇭🇪🇭🇪🇭🇪🇭🇪🇭🇪🇭

بوجدور ـ المحتلة ـ الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية

🇪🇭🇪🇭🇪🇭🇪🇭🇪🇭🇪🇭🇪🇭🇪🇭🇪🇭🇪🇭🇪🇭🇪🇭🇪🇭🇪🇭🇪🇭🇪🇭🇪🇭🇪🇭🇪🇭🇪🇭🇪🇭🇪🇭🇪🇭🇪🇭

مـــراسلة / اللجنة الإعلامية الصحراوية من مدينة بوجدور المحتلة: السبت 27 فبراير2021

رغم الحصار الخانق والتطويق المشدد على جميع الاحياء والشوارع من طرف الاجهزة القمعية المغربية، أبت الجماهير الصحراوية بمدينة بوجدور المحتلة وعلى غرار باقي مكونات الشعب الصحراوي عبر جميع تواجداتها الا ان تخلد الذكرى الخامسة والاربعون لاعلان الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية باعتبارها أهم محطات وأعياد الشعب الصحراوي التاريخية في مسيرته الكفاحية ورمز لمشروع وطني لازال السير في تجسيده واستكماله متواصل.
فقد تمكن بعض المناضلون والمناضلات الصحراويون من التواجد بمنزل عائلة المناضلة الصحراية “سلطانة سيدابراهيم خيا” للاحتفال وتخليد هذه العيد الوطني، حيث تم رفع الاعلام الوطنية وترديد الشعارات الهاتفة بحياة الدولة الصحراوية والجبهة الشعبية كممثل شرعي ووحيد للصحراويين، وكذا ترديد النشيد الوطني والوقوف دقيقة صمت ترحما على شهداء الواجب الوطني.
وقد عبر المشاركون في كلمات لهم، استحضار واعتزاز الصحراويين بهذا اليوم الوطني، مهنئين كافة اطياف ومكونات الشعب الصحراوي ومؤكدين على الاستمرار على نهج الشهداء والشتبث بالثوابت الوطنية ومبادئ ثورة عشرين ماي الخالدة حتى استكمال سيادة الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية على كافة ربوع الوطن الصحراوي، مبرقين في نفس الوقت رسالة واضحة للمحتل المغربي مفادها أن الجماهير الصحراوية ستواصل نضالاتها وتحديها لكل اساليبه القمعية الهمجية حتى رحيله الذي بات وشيكا على يد اسود وابطال جيش التحرير الشعبي الصحراوي الاماجد الذين يدكون تخندقاته ومعاقله بشكل يومي.
والى ذلك منعت الاجهزة القمعية المغربية العديد من المدنيين الصحراويين من التوجه صوب منزل عائلة المناضلة الصحراوية لفك الحصار عنها والمشاركة في الاحتفال بهذا العيد الوطني، وذلك تلبية للنداء الذي وجهته الرابطة الصحراوية للدفاع عن حقوق الانسان وحماية الثروات.
وجدير بالذكر أنه لازال الحصار المفروض على منزل عائلة المناضلة الصحراوية “سلطانة سيدابراهيم” متواصل لازيد من مائة يوم، بشكل تتمادى فيه الاجهزة القمعية في الاعتداء والبطش والتنكيل في حقهم ومنع الجماهير الصحراوية من زيارتهم بل وحتى افراد عائلتهم، وسط تعتيم وحصار اعلامي خطير.

التعليقات مغلقة.