Ultimate magazine theme for WordPress.

🇪🇭اليوم 128 لملحمة التحدي|📢| يتواصل الفعل النضالي الثوري من أمام، فوق،وسط وبجوار منزل أهل”خيا” المحرر{فيديو}.

145

🇪🇭🇪🇭🇪🇭🇪🇭🇪🇭🇪🇭🇪🇭🇪🇭🇪🇭🇪🇭🇪🇭🇪🇭🇪🇭🇪🇭🇪🇭🇪🇭🇪🇭🇪🇭🇪🇭🇪🇭🇪🇭🇪🇭🇪🇭🇪🇭🇪🇭🇪🇭

🇪🇭|12أكتوبر: صــوت المقاومة الصحراوية|🇪🇭

العيون ـ المحتلة ـ عاصمة الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية

الأربعاء 24 مارس 2021

النضال,الثوري,بوجدور,الإحتلال,المغربي,الصحراء,الغربية,حقوق,الإنسان

بوجدور ـ المحتلة ـ الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية

يستمر الحصار الجائر الذي تفرضه سلطات الإحتلال المغربي ببوجدور المحتل، على منزل عائلة المناضلة والناشطة الحقوقية سلطانة “سيدي ابراهيم خيا” المحرر.

حيث تمعن سلطات الإجرام المغربي في حصار المنزل بعشرات أفراد الشرطة وعناصر الإستخبارات مشكلين بذالك طوقا قمعيا رهيب حول المنزل المقاوم.

كما إستمرت عصابات القمع في منع عديد المناضلين والمناضلات من زيارة العاىلة المحاصرة حيث تم منع كل من المناضل والناشط الحقوقي “سيداتي المين حيماد” و”حمدي امحمد حبادي” وارجاعهما من امام المنزل بالقوة، كما تم منع عدد من المناضلات الصحراويات وبعض أفراد العائلة وهن “الفايدة دادو خيا” و”اميمة دادو خيا” .

المناضلة الجسورة عبرت عن رفضها لهذ الحصار الجائر وأمام جحافل القمع المغربي وهي ترتدي العلم الوطني نادت المناضلة البطلة بحياة الجبهة الشعبية وحيت ابطال جيش التحرير الشعبي الصحراوي كما اكدت على مواصلة درب النضال حتى تحقيق النصر او الشهادة.

عصابات القمع المغربي الجبان وقفت عاجزة امام قوة وتصميم إرادة المناضلة الجسورة التي انهكتها معنويا ونفسيا واصابت خططها الشيطانية بالعجز والفشل ولم تجد سوى التشويش على المناضلة بوابل من السب والألفاظ النابية وترديد شعارت مغربية تظهر المستوى المنحط الذي يمتح من حضيض السفالة والخسة كما كما قامت بالإعتداء على الناضلة البطلة “الواعرة سيدي ابراهيم خيا”، والمناضل “السالك بابير” حيث حاول عناصر الشرطة إستهدافه على مستوى الوجه بواسطة خطاف كل هذه البلطجة والأجرام بامر من مايسمى قائد المقاطعة الثانية والجلاد “محمد المدفعي” والضابط “قاسم” .

سياسة كسر العظم التي دخلتها المعركة النضالية ببوجدور المحتل اصبحت سلطات المحتل تدرك انها الطرف الخاسر فيها امام منسوب المعنويات العالية التي تتمتع بها الجماهير المناضلة بقيادة ايقونة النضال الوطني “سلطانة سيدي ابراهيم خيا”.

الفـــيديو:

التعليقات مغلقة.