Ultimate magazine theme for WordPress.

🇪🇭اليوم 148 لملحمة التحدي |🚦| مناضلات الجبهة الشعبية بمدينة بوجدور المحتلة يتحدين قمع ودسائس نظام العدو المغربي الغازي[فيديو].

103

🇪🇭🇪🇭🇪🇭🇪🇭🇪🇭🇪🇭🇪🇭🇪🇭🇪🇭🇪🇭🇪🇭🇪🇭🇪🇭🇪🇭🇪🇭🇪🇭🇪🇭🇪🇭🇪🇭🇪🇭🇪🇭🇪🇭🇪🇭🇪🇭🇪🇭🇪🇭

🇪🇭|12أكتوبر: صــوت المقاومة الصحراوية|🇪🇭

العيون ـ المحتلة ـ عاصمة الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية

الثلاثاء 13 أبريل 2021

بوجدور ـ المحتلة ـ الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية

مـــراسلة / اللجنة الإعلامية الصحراوية من مدينة بوجدور المحتلة: الثلاثاء 13 ابريل 2021


يبدو أن الاجهزة القمعية المغربية بمدينة بوجدور المحتلة أيقنت من فشل سياساتها القمعية الهمجية في استهداف المناضلين والمناضلات الصحراويين من قمع وحصار وبطش وتنكيل وقطع للارزاق،لتوظف اساليبها وتصرفاتها الدنيئة في محاولة يائسة لثنيهم وتكميم افواههم وفرملة عملهم النضالي.
وفي اطار ذلك تم استهداف فجر هذا اليوم منزل عائلة كل المناضلة الصحراوية “زينب امبارك بابي”، و”فاطمة محمد الحافظ” بالقاذورات ومخلفات معامل الاسماك ومواد سائلة كريهة الرائحة.
علما انه تم استهداف المنزلين المذكورين وغيرهما من منازل بعض المناضلات الصحراويات الاخريات بشكل متكرر في الايام القليلة الماضية.
وتعبيرا عن الرفض القاطع للاعتداءات الممنهجة المتواصلة نظمت مجموعة من النساء الصحراويات بحي النور وقفة احتجاجية امام منزل عائلة المناضلة الصحراوية “فاطمة محمد الحافظ” احتجاجا على ماتتعرض له ويتعرض له غيرها من العائلات الصحراوية من اعتداءات واستهداف بمواد مجهولة تمس امنها سلامتها الصحية.

وبكل عزيمة واصرار منقطع النظير تستمر المناضلة الصحراوية “سلطانة سيدابراهيم خيا” وعائلتها في معركتها البطولية مسجلة بذلك ارقى واروع فصول العمل النضالي من أجل حرية شعبها ووطنها، رغم ماتتعرض له من حصار واعتداءات بشكل متواصل على يد الاجهزة القمعية المغربية الجبانة بمدينة بوجدور المحتلة لما يقارب الشهر الخامس على التوالي.
وكما تم السير على ذلك يوميا، تم تثبيت الاعلام الوطنية واللافتات على شرفات المنزل وواجهاته وترديد الشعارات الوطنية المطالبة بالحرية والاستقلال الوطني واطلاق سراح كافة المعتقلين السياسيين الصحراويين بالسجون المغربية.
ليبقى رد فعل عناصر أجهزة القمع الاحتلالية هو المعهود، حيث عمدت هذه الاخيرة وباستعمال الاليات والرافعات الى محاولة نزع الاعلام الوطنية واللافتات، والتهديد باقتحام المنزل، مثبتة من خلال هكذا أساليب الفشل الكبير أمام المعركة البطولية للمناضلة الصحراوية وعائلتها، وعجز سياساتها الهمجية في ثني الصحراويين عن ارادتهم في الحرية والاستقلال الوطني.

هذا وقد تم منع العديد من الصحراويين الذين يتوافدون بشكل يومي من زيارة المنزل المحاصر، وذلك في اطار تفاعل الجماهير الصحراوية لفك الحصار المضروب على العائلة والتضامن معها في ما تتعرض له من ظلم واعتداء على يد قوات المحتل القمعية.
ومن جانب اخر تتواصل الحملة الدولية من أجل فك الحصار المفروض على المناضلة “سلطانة سيدابراهيم خيا” وعائلتها منذ خمسة عشرة يوم، للتحسيس بما تتعرض له من انتهاكات واعتداءات يومية من طرف سلطات الاحتلال المغربية، وكذا لفت انتباه المجتمع الدولي للتحرك العاجل والضغط على الدولة المغربية لرفع الحصار عن الناشطة الحقوقية الصحراوية المذكورة، واحترام حقوق الانسان في الجزء المحتل من الصحراء الغربية.

https://youtu.be/TgoS50V-Rw4

التعليقات مغلقة.