أخبار وطنية

العدالة الإسبانية | تفشل خطط ومؤامرات المخابرات المغربية وتنهي أحلام الخونة والعملاء بإغلاق ملف الشكوى الثانية المرفوعة ضد الرئيس”ابراهيم غالي”.

🇪🇭 ـ مدريد ـ إسبانيا 🇪🇭

أغلقت المحكمة العليا الاسبانية يوم أمس الثلاثاء: 22 نوفمبر 2022 ملف الشكوى الثانية المرفوعة بمزاعم *التعذيب* ضد رئيس الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية والأمين العام للجبهة الشعبية، السيد “ابراهيم غالي”، حسبما نقلته وسائل إعلام إسبانية عن بيان لذات الهيئة القضائية.

وجاء في البيان: *قرر القاضي المكلف بالقضية لدى المحكمة العليا بإغلاق ملف الشكوى المرفوعة ضد “ابراهيم غالي” وأشخاص آخرين بداعي التعذيب*.

“لا يوجد أية مؤشرات عقلانية تؤكد أن ابراهيم غالي أمر بشكل مباشر أو غير مباشر بالمساس بسلامة المدعي فاضل بريكا، بحيث لا توجد أية شهادات مباشرة أو مبررات أخرى تؤكد ذلك”، يضيف ذات المصدر.

وكان قد تم الإستماع لرئيس الجمهورية السيد “ابراهيم غالي”، من طرف العدالة الاسبانية في شهر أبريل من عام 2021 بعد تقديم تظلمين ضده، الأول رفعه “فاضل بريكا”، تم إغلاق ملفه اليوم، والثاني بداعي “الإبادة” تم إغلاقه في أكتوبر من نفس العام.

للإشارة بمجرد ما تم الاستماع للسيد الرئيس “ابراهيم غالي” من طرف القضاء الإسباني السنة الماضية، فشلت كل خطط مخابرات العدو المغربي واعوانه وعملائه.

صحيفة 12-أكــتوبر "تصميم و وفاء لعهد الشهداء"

12-أكتوبر صحيفة صحراوية إلكترونية مختصة في تغطية آخر أخبار وأحداث المقاومة الصحراوية، خاصة مايتعرض له المدنيين والمقاومين الصحراويين بالمدن المحتلة من الجمهورية الصحراوية.
زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: