مستجدات

المقاومة الصحراوية البطلة | “سلطانة سيد ابراهيم خيا” تحظى بإستقبال من طرف لجنة الحقوق والحريات بالبرلمان البرتغالي.

🇪🇭ـ لشبونة ـ البرتغال🇪🇭

حظيت اليوم الجمعة:28 اكتوبر 2022 الناشطة السياسية الصحراوية “سلطانة سيد ابراهيم خيا” باستقبال من طرف لجنة الحقوق والحريات بالبرلمان البرتغالي.

وخلال الاستقبال، أطلعت “سلطانة خيا” أعضاء اللجنة البرلمانية البرتغالية على خطورة الوضع في الصحراء الغربية المحتلة، وكذا الانتهاكات الممنهجة لحقوق الإنسان التي ترتكبها دولة الاحتلال في حق الصحراويين العزل.

وقدمت “سلطانة” داخل البرلمان إحاطة حول ما تعرضت له من اعتداءات على شخصها وعائلتها في بوجدور، حيث تم التنكيل بها ومحاصرة منزلها لأكثر من 557 يومًا.

وأشارت إلى أن الصحراويين في المناطق المحتلة يتعرضون لجزء كبير من الاضطهاد المغربي الدائم لا لشئ سوى أنهم  أظهروا علانية تمسكهم بالشرعية الدولية وحقهم في تقرير المصير، تضيف “سلطانة خيا”.

وشجبت المتحدثة سلبية المجتمع الدولي، داعية بالمناسبة النواب البرتغاليين إلى المساهمة لوضع حد لإفلات المغرب من العقاب، وتحمل المجتمع الدولي مسؤوليته الكاملة تجاه الشعب الصحراوي.

من جهتهم، ركزت مداخلات النواب على أهمية هذه الزيارات الصحراوية لتحديث المعلومات وتلقي الشهادات الحية عن الواقع الحقوقي في المدن المحتلة من الصحراء الغربية.

من جهته، ممثل جبهة البوليساريو بالبرتغال السيد “أميه عمار” شكر النواب على ما قدموه من مساندة، معتبرا ذلك مساحة أخرى للتعريف بالقضية الصحراوية العادلة داخل الوسط البرتغالي.

وقال الدبلوماسي الصحراوي *العلاقات التاريخية والجغرافية تجعل البرتغال فاعلا ضروريا من أجل التزام المجتمع الدولي بالتزاماته تجاه القضية الصحراوية*.

و حضر الاستقبال كل ريجينا ماركيز ، زعيمة الحركة الديمقراطية النسائية، التي أوضحت أن الوضع في الصحراء الغربية هو قضية سياسية وليست إنسانية.

وشدد على أن بلادها لا يمكنها أن تبقى في وضعية المتفرج، ويجب عليها اتخاذ إجراءات للانتقال من التصريحات السياسية الغامضة إلى العمل على الأرض.

صحيفة 12-أكــتوبر "تصميم و وفاء لعهد الشهداء"

12-أكتوبر صحيفة صحراوية إلكترونية مختصة في تغطية آخر أخبار وأحداث المقاومة الصحراوية، خاصة مايتعرض له المدنيين والمقاومين الصحراويين بالمدن المحتلة من الجمهورية الصحراوية.
زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: