أخبار وطنية

الندوة الوطنية الثالثة | لسياسات الشباب تختتم أشغالها بالتأكيد على الدور المحوري للشباب في معركتي البناء والتحرير.

🇪🇭 ـ ولاية ـ العيون 🇪🇭

أسدل الستار عشية اليوم الثلاثاء على أشغال الندوة الوطنية الثالثة لسياسات الشباب بالتأكيد على الدور المحوري للشباب في معركتي التحرير والبناء خاصة في هذا الظرف الإستثنائي الذي تمر به القضية الوطنية مما يضع الشباب أمام تحديات المرحلة وسياقاتها الإقليمية والدولية.

 حفل الختام الذي حضره مسؤول أمانة التنظيم السياسي ، السيد خطري أدوه ، الوزير الأول السيد بشرايا حمودي بيون ، أستهل بكلمة لوزارة الشباب والرياضة القاها الأمين العام للوزارة السيد سلامة يوسف ، تطرق فيها إلى أهم المحاور التي تناولتها الندوة خلال الأيام الثلاثة من  النقاش ، شاكرا كل من ساهم في إنجاح الحدث من مؤسسات وطنية ومنظمات شريكة.

وأضاف سلامة يوسف أن الندوة حققت الأهداف المسطرة والمرجوة منها والتي تضع الشباب أمام مسؤوليات جمة تفرض عليه التكيف مع متطلبات المرحلة الراهنة.

وبعثت الندوة برسائل وتوصيات أهمها لمقاتلي جيش التحرير الشعبي الصحراوي، أشادت فيها بالمجهودات التي تبذلها وحدات الجيش الصحراوي في الدفاع عن حرمة وسلامة الوطن ، من خلال دك تخندقات جنود الإحتلال يوميا على طول جدار الذل والعار3.

كما جددت الندوة استعداد الشباب لمواصلة المعركة التحررية التي يخوضها الشعب الصحراوي بقيادة رائدة الكفاح الوطني ” جبهة البوليساريو ” ، مؤكدين جاهزيتهم  للإتحاق بالصفوف الأمامية لجش التحرير الشعبي الصحراوي .

الندوة عبرت عن إدانتها لتهاون المنتظم الدولي إزاء القضية الصحراوية لما يقارب لـ 30 سنة من الإنتظار ،  نتيجة التعنت المغربي ، مما جعل الوضع يعود إلى مربع الصفر ، وهو ما يتطلب تدخلا عاجلا لإيجاد حل يمكن الشعب الصحراوي من تقرير مصيره .

وعرف حفل الإختتام تقديم شهادات تقديرية للجهات الشريكة في الحدث من بينها شهادة لوزارة الشباب والرياضة الجزائرية ، شهادة تقدير للولاية المضيفة ولاية العيون .

الكلمة الختامية القاها مسؤول أمانة التنظيم السياسي ، عضو الأمانة الوطنية السيد خطري أدوه شكر فيها الشباب على مستوى النقاش الذي طبع جلسات الندوة على مدى ثلاثة أيام ـ والتي تعكس  – يضيف خطري أدوه – وعي الشباب واستحضاره للواقع والتحديات التي تواجه القضية في هذا المنعطف خاصة بعد العودة للكفاح المسلح .

وأضاف المسؤول الصحراوي أن المرحلة الحالية وتجلياتها تفرض على الشباب الوعي بكامل المسؤولية ، مجددا التأكيد على أن الدولة والجبهة وضعت الأسس والبرامج التي تمكن الشباب من المساهمة في بلورة افكاره وتجسيدها من خلال المناصب التي يقلدها خدمة للصالح العام .

وشكر خطري أدوه كافة المشاركين على الإلتزام والتحليل الهادف  من خلال الورشات التي ناقشتها الندوة ، شاكرا ولاية العيون على توفيرها للإمكانيات التي ساهمت في نجاح الندوة.

صحيفة 12-أكــتوبر "تصميم و وفاء لعهد الشهداء"

12-أكتوبر صحيفة صحراوية إلكترونية مختصة في تغطية آخر أخبار وأحداث المقاومة الصحراوية، خاصة مايتعرض له المدنيين والمقاومين الصحراويين بالمدن المحتلة من الجمهورية الصحراوية.
Back to top button