Ultimate magazine theme for WordPress.

الإعلام الدولي يكذب| الإحتلال المغربي الذي يحاول صنع جيش إفتراضي للتوسع وإحتلال شبكات التواصل الإجتماعي لتشريع إحتلاله لأرضنا.

462

12 أكتوبر: صــوت المقاومة الصحراوية

العيون ـ المحتلة ـ عاصمة الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية

الاربعاء 25 نونبر 2020

الإعلام,الدولي,يكذب,دعاية,الاحتلال,المغربي

العيون ـ المحتلة ـ عاصمة الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية

انتشر على مواقع التواصل الإجتماعي للذباب الإلكتروني المغربي فيديو يظهر على أنه “قطارا يشحن دبابات للجيش المغربي باتجاه الجزء المحتل من الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية”.

لكن المقطع في الحقيقة مصور في الولايات المتحدة عام 2005، ولا يمت بصلة إلى المواجهات الأخيرة بين جيش التحرير الشعبي الصحراوي وجنود حماية النظام الملكي المغربي، بحيث كانت وكالة “فرانس برس” السباقة إلى تكذيب هذالزيف المغربي وفقا لما أكدته بالدليل القاطع.

ويظهر في الفيديو قطار ضخم يعبر منطقة جبلية محملا بعشرات الدبابات، وجاء في النص المرافق له’’للكركرات بالصحراء المغربية. لكن أعداء الوطن لم يتقبلو الصدمة’’ وجاء في تعليقات أخرى “تحرك لقوات الجيش المغربي في منطقة الكركرات بالصحراء المغربية”. 

حظي الفيديو بأكثر من سبعة آلاف مشاركة من هذه الصفحة فقط في موقع فيسبوك، منذ نشره في 17 نوفمبر 2020، تزامناً مع الخرق المغربي لوقف إطلاق النار بهجومه الغادر فجرا يوم الجمعة 13 نونبر 2020 على فعاليات المجتمع المدني الصحراوي بثغرة الكركرات الغير شرعية بالجهة الجنوبية الغربية للجمهورية الصحراوية.

فيبدو ان نظام المخزن المحتل لجزء من تراب الجمهورية الصحراوية، وبعد فشل جيشه الجبان في الميدان العسكري أمام  قصف وهجومات وحدات جيش التحرير الشعبي الصحراوي لجأ كعادته لصنع إنتصارات وهمية لإجل التغطية على فشله الذريع وإهام الرأي المغربي بإنجازات وهمية وصرف انظاره عن الحقيقة المرة والضعف الذي يعانيه جيش حماية عرش هبل السادس من السقوط، ومن جهة اخرى فالبنظر لعدد المشاهدة والمشاركات للفيديو المذكور يتبين جليا للجميع أن هناك جيش من الذباب الإلكتروني صنيعة الإسختبارت المغربية يعمل جاهدا ليل نهار من أجل التوسع وإحتلال شبكات التواصل الإجتماعي لنشر سمومه ومؤامراته ومغالطاته الدنيئة والفاشلة التي لم تعد تخفى على أحد.

تجدر الإشارة إلى أن مقاتلي جيش التحرير الشعبي الصحراوي البطل يواصلوا هجماتهم وقصفهم، لدك معاقل جيش حماية عرش هبل السادس من السقوط، لليوم الثالث عشر على التوالي على طوال جدار الذل والعار المغربي ومن جميع الجوانب والنواحي.

النسخة الأصلية من الفيديو الذي تم إستغلاله لدعاية نظام الغزو المغربي:

التعليقات مغلقة.