مستجدات

خريطة تجارية | عالمية بمعرض تجاري بفرنسا تظهر الجمهورية الصحراوية و لا تعترف بالمغرب تثير غضب نظام الرباط وصحافته المأجورة.

🇪🇭 ـ مونبولييه ـ فرنسا 🇪🇭

نشر منظمو معرض تجاري في مونبوليي الفرنسية خريطة للعالم مبتورة من المغرب، بوجود الصحراء الغربية وفق الحدود المعترف بها دوليا بشكل أثار غضبا في الرباط ترجمته منشورات لإعلاميين ونشطاء مقربين من القصر.

وحسب ما ذكرته صحيفة “ميتروبوليتان” المحلية، فقد وصلت الحادثة، التي تصفها الصحيفة بـ”الهيّنة”، إلى مكتب الملك المغربي محمد السادس.

بالمقابل، تظهر ألوان علم الجمهورية الصحراوية بوضوح على الخريطة، وهو ما أثار “غضبا” في أوساط إعلاميين مقربين من النظام المغربي.

من بين هؤلاء صحفي الجزيرة عبد الصمد ناصر، الذي وصف “سهو” منظمي المغرض الفرنسي بـ “الصبيانيات الماكرونية”.

وربط عبد الناصر في تغريدة على تويتر، بين حادثة معرض مونبوليي والأزمة التي تمرّ بها العلاقات السياسية بين البلدين.

الأغرب من ذلك، أن الملك المغربي نفسه كان يحتفظ في مكتبه بمراكش بخريطة غير واقعية، تضمّ جزء من الصحراء الجزائرية، وجزءًا كبيرًا من موريتانيا إلى المملكة.

فقد كشف مستشار الأمن القومي والدبلوماسي الأمريكي السابق جون بولتون، في اجتماع مع محللين سياسين وإعلاميين، أنه اكتشف ذلك في زيارة أجراها للمغرب عام 1997.

واستقبل محمد السادس الذي كان وليا للعهد آنذاك، كلا من جون بولتون ووزير الخارجية الأمريكي حينئذ جيمس بيكر، بقصر مراكش حيث تعرض الخريطة الغريبة.

صحيفة 12-أكــتوبر "تصميم و وفاء لعهد الشهداء"

12-أكتوبر صحيفة صحراوية إلكترونية مختصة في تغطية آخر أخبار وأحداث المقاومة الصحراوية، خاصة مايتعرض له المدنيين والمقاومين الصحراويين بالمدن المحتلة من الجمهورية الصحراوية.
Back to top button