أخبار وطنية

رئيس الجمهورية | السيد “إبراهيم غالي” ينهي زيارة الدولة إلى جنوب أفريقيا و تختتم باستعراض من وحدات الحرس الجمهوري الجنوب أفريقيا(مخلص الزيارة+صور).

🇪🇭 ـ بريتوريا ـ جنوب أفريقيا 🇪🇭

 شكلت زيارة الدولة التي قادت رئيس الجمهورية، الأمين العام للجبهة السيد ابراهيم غالي إلى جمهورية جنوب أفريقيا ، بدعوة من نظيره سيريل رامافوسا ، محطة هامة تم خلالها التأكيد على الموقف الثابت لجنوب أفريقيا تجاه القضية الصحراوية العادلة ، مع التأكيد على توافق وجهات النظر حول القضايا ذات الاهتمام المشترك.

وكان في توديع الرئيس ابراهيم غالي بأرضية المطار وزير الرياضة والثقافة والفنون تاتي انتيتوا ، مدير شمال إفريقيا بوزارة الخارجية ناصر أودين ، حيث أستعرض وحدات من الحرس الجمهوري الجنوب أفريقي أدت له التحية الشرفية.

و طيلة ثلاثة أيام، كان للرئيس ابراهيم غالي برنامج مكثف، استهله بلقاء الرئيس سيريل رامافوسا بالقصر الرئاسي ببريتوريا اين حظي باستقبال رسمي ، حيث استمع الى النشيد الوطني البلدين ، واستعرض تشكيلات من الحرس الجمهوري الجنوب افريقي على وقع 21 طلقة مدفعية .

قبل أن يجري الرئيسين مباحثات على انفراد لتتوسع بعد ذلك لشتمل وفدي البلدين ، تم خلالها مناقشة مجالات التعاون الاستراتيجية بين الدولتين وسبل تعزيزها والارتقاء بها.

وفي اليوم الثاني من الزيارة كانت لرئيس الجمهورية لقاءات ثنائية أولها مع الائتلاف الحاكم في جنوب أفريقيا، حيث كان اللقاء فرصة لتعزيز العلاقات الثنائية الاستراتيجية المتجذرة في التاريخ، بين الثلاثي الحاكم وجبهة البوليساريو ، بالإضافة إلى لقاء مع حركة التضامن الجنوب أفريقية مع الشعب الصحراوي.

هذه اللقاءات والمحادثات أظهرت “تطابقا في وجهات النظر” ازاء القضايا ذات الاهتمام المشترك و على رأسها دعم القضية الصحراوية والبحث عن اليات جديدة للتعريف بها ، هذا إلى جانب الإرادة القوية في تعميق المشاورات خدمة لشعبي البلدين .

وخلال الزيارة أعرب الرئيس ابراهيم غالي عن تقدير بلاده للدور الذي تلعبه جنوب أفريقيا في القارة والعالم نصرة لقضايا التحرر ، مبرزا أن المحادثات مع الرئيس رامافوسا تطرقت إلى “التحرك المشترك” على الصعيد الدولي و الى سبل تطوير التعاون الثنائي الدبلوماسي و في شتى المجالات الى “أعلى المستويات”، مع التأكيد على ضرورة إيجاد حل للقضية الصحراوية العادلة في أسرع وقت ممكن.

و من بين المحطات التي وقف عندها الرئيس ابراهيم غالي في اليوم الثالث من زيارته معتقل الراحل نيلسون مانديلا بجزيرة روبن ايلاند ، اين تعرف على التاريخ المظلم لهذه الجزيرة .

كما حظي الرئيس ابراهيم غالي باستقبال بمقر البرلمان الجنوب افريقي ، أين تم التأكيد على مرافقة المؤسسة التشريعية الجنوب أفريقية للقضية الصحراوية .

وفي ختام الزيارة جمع الرئيس ابراهيم غالي لقاء مع شخصيات سياسة وفكرية جنوب افريقية تمحورت حول الآليات الكفيلة بكسب المزيد من التأييد لصالح القضية الصحراوية .

ويرافق رئيس الجمهورية في هذه الزيارة وفد هام ضم كل من وزير الخارجية محمد سالم ولد السالك ، وزيرة التعاون فاطمة المهدي ، وزيرة الشؤون الاجتماعية وترقية المرأة أسويلمة بيروك ، سيدي أوكال المدير الوطني للأمن والتوثيق وحماية المؤسسات ، عبداتي أبريكة المستشار برئاسة الجمهورية ، أباه الشيخ محمد المدير المركزي للعمليات والتفتيش بوزارة الدفاع الوطني ، محمد يسلم بيسط السفير الصحراوي بجنوب إفريقيا .

صحيفة 12-أكــتوبر "تصميم و وفاء لعهد الشهداء"

12-أكتوبر صحيفة صحراوية إلكترونية مختصة في تغطية آخر أخبار وأحداث المقاومة الصحراوية، خاصة مايتعرض له المدنيين والمقاومين الصحراويين بالمدن المحتلة من الجمهورية الصحراوية.
زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: