مستجدات

زلزال عسكري | داخل جيش الإحتلال المغربي انهاء خدمة عدد كبير من الجنرالات والضباط يؤكد انتقال حماية النظام والعرش من فرنسا الى الكيان الإسرائيلي.

🇪🇭العيون ـ المحتلة ـ عاصمة الجمهورية العربية الصحراوية 🇪🇭

أعلنت وسائل إعلام  متعددة عما يشبه حملة تطهير داخل الجيش المغربي، بعد إنهاء خدمة قرابة 50 ضابطا ساميا بين جنرالات وعقداء إلى جانب عشرات الضباط الصغار، في عملية شملت كافة فروع المؤسسة العسكرية، ولم تعرف الأسباب.

وحسب وسائل إعلام مغربية ودولية فإن المفتشية العامة للقوات المسلحة الملكية أفرجت، مساءالأربعاء، عن لائحة جديدة من الجنرالات الذين أحالهم الملك محمد السادس، على التقاعد بعد اقتراح من المفتش العام للقوات المسلحة الملكية الجنرال بلخير الفاروق بعد عودته مؤخرا من زيارته المثيرة للجدل للكيان الإسرائيلي.

وحسب ذات المصادر، ضمت اللائحة المعلن عنها 16 جنرالا، و32 عقيدا وعشرات الضباط ورتب عسكرية أخرى، وشملت الحملة مختلف الشعب والأصناف والرتب العسكرية السامية، بما فيها جهاز الدرك الملكي.

وحسب نفس المصادر وينتظر أن يعلن المفتش العام للقوات المسلحة الملكية عن لائحة تعينيات جديدة بالعديد من المناطق والمواقع العسكرية لتعويض الضباط الذين تم إنهاء خدمتهم.

وقد علق عدة مراقبين ومتتبعين للنظام المغربي بأن هذه التغييرات داخل المؤسسة العسكرية المغربية في هذه الظروف والتداعيات وتوقيف هذا الحجم الكبير من الجنرالات والضباط، ماهي الا بداية إنتقال مباشر من الحماية العسكرية الفرنسية الى الحماية الإسرائيلية، مستدلين على ذلك بالإعلان السريع والموسع للتطبيع المغربي الإسرائيلي، الذي شمل عدة مجالات خاصة العسكرية والأمنية والإستخبارتية.

صحيفة 12-أكــتوبر "تصميم و وفاء لعهد الشهداء"

12-أكتوبر صحيفة صحراوية إلكترونية مختصة في تغطية آخر أخبار وأحداث المقاومة الصحراوية، خاصة مايتعرض له المدنيين والمقاومين الصحراويين بالمدن المحتلة من الجمهورية الصحراوية.
زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: