Ultimate magazine theme for WordPress.

لماذا علينا ان نتذكر عهد الشهداء؟

297

12 أكتوبر: صوت المقاومة الصحراوية

الاثنين 27 أبريل 2020

العيون ـ المحتلة ـ عاصمة الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية 

 

المعطل,ماء,العنين,ماسك

بقلم ماءالعينين ماسك شقيق الشهيد محمد عالي ماسك

 

قبل ايام قليلة مرت الذكرى الرابعة لاستشهاد المناضل شهيد حركة المعطلين الصحراوي صيكا براهيم ورغم مرور كل هذه السنوات تبقى لقيمة ما قدم الشهيد اهمية بالغة وسيبقى الامر كذلك ولسنوات طويلة جدا،لان هناك روح ازهقت وهناك شخص قدم حياته قربان لما يؤمن به من مبادئ وفي سبيل انتزاع الحقوق او الاستشهاد دون تحقيق ذلك.
كما يبقى تذكر الشهيد صيكا براهيم واجب انساني علينا اعترافا منا بقيمة تضحياته مثلما نثمن تضحيات اي مناضل استشهد في سبيل نضاله، وايضا وهذا لا يقل اهمية من خلال اعتبار أن الشهيد ضحى بروحه من اجلنا ومن اجل فضح واقع يشوبه غياب الحريات وانعدام العدالة الاجتماعية وانتشار الفساد الاداري والتضييق على الحريات النقابية واقصاء المعطلين الصحراوين من حقهم في التشغيل والاستفادة من الثروات والتي تبقى حقوق مشروعة ومحقة وعليها اجماع من طرف كافة الجماهير الصحراوية .
فبالاضافة الى ان حجم تضحيات الشهيد صيكا براهيم تبقى ذات قيمة كبيرة جدا، فكذلك ما تعلمناه من الشهيد قبل استشهاده واعتقاله يبقى ذو قيمة كبيرة ايضا؛ فنحن مع الشهيد صيكا بصدد لحظة او موقف قيمي بالغ الاهمية يجعلنا نسلط الضوء على النضال ليس فقط باعتباره فعل يعكس وعيا سياسيا او علميا فقط رغم اهمية ذلك طبعا؛ بل يضعنا ما قدمه الشهيد من تضحيات ازاء فهم للنضال بما هو قيمة اخلاقية ومبدئية، ويتجلى هذا الامر في ثبات الشهيد النضالي والتزامه بخط الجماهير وتتويج ذلك بتقديم روحه ثمنا لهاته المبادئ والتي على رأسها الالتزام المستميت بالدفاع عن حقوق الجماهير المتعلقة بالكرامة والتشغيل والعدالة الاجتماعية ومحاربة الفساد والدفاع عن حقوق العمال.
ولأن القيم التي آمن الشهيد صيكا براهيم بها تتجلى اهميتها البالغة في كل ما ذكرنا سلفا لا يسعنا ايضا الا تثمين موقف عائلة الشهيد وخصوصا الام عائشة في نضالها من اجل معرفة كامل حقيقة ما جرى لإبنها والتمسك بحقها في محاسبة ومساءلة المتورطين لان ذلك من صميم حقوقهم القانونية والدستورية وحتى لا يفلت الجناة من العقاب الامر الذي قد يزيد من احتامالات تكرار ممارسات الاغتيال ضد المناضلين في حالة ما كان هناك افلات من المساءلة والمحاسبة.
ان معرفة كامل حقيقة ما جرى للشهيد في ما يتعلق بالجربمة التي اودت بحياته تعد إكراما لروحه وهي ايضا واجب اخلاقي وديني لأن الروح البشرية تبقى عزيزة عند خالقها، ناهيك على ان معرفة كامل الحقيقة يبقى ضروري للوصول للعادلة والعدالة الكاملة دون اي نقصان طال الدهر ام قصر، لان هذا الحق لا يسقط بالتقادم وان لم تكن هناك عدالة فالدنيا فستكون في الاخيرة.
وفي الاخير لا يسعنا الا أن نثمن ايضا عموما مجموعات المعطلين الصحراويين بكل المدن الصحراوية من محاميد الغزلان الى الداخلة و التي ما فتئت تخلد ذكرى الشهيد صيكا براهيم وخصوصا رفاق الشهيد في التنسيق الميداني للمعطلين الصحراويين قسم الشهيد صيكا براهيم.
المجد لكافة شهداء الكرامة وعلى رأسهم شهداء حركة المعطلين الصحراويين صيكا براهيم محمد عالي ماسك ومحمد باهية

التعليقات مغلقة.