مستجدات

مملكة النظام | المغربي الإرهابي: هي الدولة الإفريقية الوحيدة التي تتهرب من توقيع والتصديق على الميثاق الإفريقي لحقوق الإنسان والشعوب (CADHP – 1981).

🇪🇭 العيون ـ المحتلة ـ عاصمة الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية 🇪🇭

 مملكة النظام  المغربي الإرهابي هي الدولة الإفريقية الوحيدة من بين 55 دولة في القارة الإفريقية  والعضو ال55 بالإتحاد الإفريقي، البلد  التي لم توقع و تصادق على الميثاق الأفريقي لحقوق الإنسان والشعوب (CADHP – 1981).

الميثاق الأفريقي قبل كل شيء يدعو  البلدان الأفريقية إلى تكثيف جهودها لمكافحة التمييز العنصري والصهيونية والقواعد الأجنبية المعادية بحسب المادة 2 بديباجة الميثاق.

ينص الميثاق على أن مكافحة إنهاء الاستعمار هي أحد الواجبات الأساسية للدول الأفريقية، حيث أن تقرير المصير هو أساس حقوق الشعوب (المواد من 19 إلى 24) وهي نقطة مشتركة بين ميثاق بانجول (CADPH) وميثاقي الأمم المتحدة لعام 1966. 

بسبب المواد القانونية الديمقراطية والقواعد العادلة، لم يجد نظام المخزن حل كعادته سوى نهج سياسة الهروب إلى الأمام، فهذا التهرب في حد ذاته من المصادقة، دليل واضح على عدم توفر الإرادة السياسية والديمقراطية عند نظام المخزن، لذلك يجد الإتحاد الإفريقي نفسه مجبر على مراجعة معاملاته مع النظام الإرهابي المغربي، واتخاذ قرارات صارمة بهذا الخصوص.

صحيفة 12-أكــتوبر "تصميم و وفاء لعهد الشهداء"

12-أكتوبر صحيفة صحراوية إلكترونية مختصة في تغطية آخر أخبار وأحداث المقاومة الصحراوية، خاصة مايتعرض له المدنيين والمقاومين الصحراويين بالمدن المحتلة من الجمهورية الصحراوية.
Back to top button