أخبار الأرض المحتلة

🇪🇭الأسير المدني الصحراوي|⛓ “محمد بوريال” يضرب إنذاريا عن الطعام بالسجن المحلي ايت ملول.

🇪🇭صحيفة:12-أكتوبر [تغطية متواصلة لأحداث المقاومة الصحراوية]🇪🇭

🇪🇭الخميس: 20 يناير 2022🇪🇭

🇪🇭  العيون ـ المحتلة ـ عاصمة الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية🇪🇭

مـــراسلة/ رابطة حماية السجناء
الصحراويين بالسجون المغربية
الخميس 20 يناير 2022
العيون المحتلة / الصحراء الغربية

يشرع اليوم الخميس 20 يناير 2022 الأسير المدني الصحراوي ضمن مجموعة أگديم إزيك “محمد حسنة أحمد سالم بوريال” و المتواجد بالسجن المحلي أيت ملول 1 في إضراب إنذاري عن الطعام يومي الخميس و الجمعة 20،21 يناير 2022 و لمدة 48 ساعة حسب ما توصلت به رابطة حماية السجناء الصحراويين.

في إفادة لشقيقة “محمد حسنة أحمد سالم بوريال” توضح اسباب و دوافع الأسير المدني الصحراوي في مواصلة سلسلة المعارك الإحتجاجية المتمثلة في الاضرابات عن الطعام و التي تعود الى عملية التفتيش المهينة و التمييزية التي تعرض لها شقيقها بتاريخ الأربعاء 12 يناير 2022 باشراف من مسؤولين بالإدارة السجنية و على رأسهم خالد بالقاضي.

وعلى الرغم من الظروف الصحية التي يعاني منها الأسير المدني الصحراوي “محمد حسنة أحمد سالم بوريال” خاصة بعد إجراء العلمية الجراحية و ما رافق ذلك من مضاعفات صحية الا أن موظفي السجن و بتعليمات من المدعو “خالد بالقاضي” تعمدوا إتلاف عديد الحاجيات الخاصة بهذا الاخير و العبث بها و المتكونة من الكتب الدراسية و المؤونة.

يذكر أن الأسير المدني الصحراوي “محمد حسنة أحمد سالم بوريال” يتواجد بالسجن المحلي أيت ملول 2 ضواحي مدينة أگادير المغربية بموجب حكم جائر و قاسي تصل مدته للسجن 30 سنة كان ذلك خلال محاكمة جائرة تفتقد لضمانات و معايير المحاكمة العادلة جرت أطوارها بمدينة سلا المغربية بين 26 دجنبر 2016 و 17 يوليوز 2017 بشهادة منظمات دولية وازنة تعنى بحقوق الإنسان كهيومن رايس ووتش و أمنيستي أنترنسيونال على خلفية التفكيك الهمجي لمخيم النازحين الصحراويين شهر نوفمبر سنة 2010 في منطقة أكديم إزيك شرق مدينة العيون عاصمة الصحراء الغربية المحتلة.

صحيفة 12-أكــتوبر "تصميم و وفاء لعهد الشهداء"

12-أكتوبر صحيفة صحراوية إلكترونية مختصة في تغطية آخر أخبار وأحداث المقاومة الصحراوية، خاصة مايتعرض له المدنيين والمقاومين الصحراويين بالمدن المحتلة من الجمهورية الصحراوية.
زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: