مستجدات

🇪🇭الخارجية الأمريكية🚨|🇺🇸 تفند دعاية صحافة المخزن المغربي حول الدعم الأمريكي لمؤامرة الحكم الذاتي.

🇪🇭صـحيفة: 12-أكتوبر “تصميم و وفاء لعهد الشهداء “🇪🇭
🇪🇭الأربعاء: 30 مارس 2022🇪🇭
🇪🇭العيون ـ المحتلة ـ عاصمة الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية🇪🇭

تناقلت صحافة ووسائل إعلام تابعة لنظام المخزن المغربي، تصريحات منسوبة للخارجية الأمريكية تعلن دعمها لمؤامرة الحكم الذاتي للصحراء الغربية، بمناسبة زيارة وزير الخارجية الأمريكي”انطوني بلينكن” إلى الرباط يوم أمس 29 الثلاثاء 2022، لكن بالرجوع إلى النص الأصلي للبيان يتبين إنه تم التلاعب بمحتواه.

ونقلت هذه الوسائط الإعلامية، إن واشنطن أعلنت دعما صريحا للمؤامرة المغربية حول النزاع، لكن البيان المنشور من قبل الخارجية الأمريكية وكذا سفارة واشنطن بالرباط، يؤكد إنها مجرد مخرج محتمل للنزاع حول مصير شعب الصحراء الغربية.

ووورد في البيان حرفيا إنه بالنسبة لملف الصحراء الغربية:

• تواصل الولايات المتحدة النظر إلى خطة الحكم الذاتي المغربية على أنها جادة وذات مصداقية وكذلك واقعية، وهي مقاربة محتملة لتلبية تطلعات شعب الصحراء الغربية.

• تدعم الولايات المتحدة المبعوث الشخصي للأمين العام للأمم المتحدة “ستافان دي ميستورا” في قيادة العملية السياسية للصحراء الغربية تحت رعاية الأمم المتحدة.

الصحراء الغربية

ويتبين جليا من خلال نص البيان، أن الإدارة الأمريكية، تسمي الإقليم بتسمية “الصحراء الغربية”، والتي تعتمدها الأمم المتحدة التي تدرج المنطقة ضمن الأقاليم غير المستقلة التي تنتظر تصفية الاستعمار.

ويعني هذا الطرح من الجانب الأمريكي، إن إدارة “بايدن” لا تعترف أيضا، بتغريدة سلفه “دونالد ترامب” حول السيادة المزعومة للمغرب على الإقليم، فضلا عن أن البيان يؤكد إن هناك سكانا يسميهم “شعب الصحراء الغربية”، وأن الحكم الذاتي حل “محتمل” لتلبية تطلعاته، إلى جانب مطلب تقرير المصير الذي تطالب به جبهة البوليساريو الممثل الشرعي والوحيد لهذا الشعب في الداخل وفي المخيمات.

تعود هذه التصريحات المفبركة لحوار أجراه “بلينكن” وزير الخارجية الأمريكي يوم امس 29 الثلاثاء 2022 مع قناة تلفزيونية مغربية (Medi 1 TV)، في سياق إجابته على سؤال حول اعتراف الولايات المتحدة بالسيادة المغربية المزعومة على الجزء الذي تحتله من الجمهورية الغربية الصحراوية الديمقراطية.

صحيفة 12-أكــتوبر "تصميم و وفاء لعهد الشهداء"

12-أكتوبر صحيفة صحراوية إلكترونية مختصة في تغطية آخر أخبار وأحداث المقاومة الصحراوية، خاصة مايتعرض له المدنيين والمقاومين الصحراويين بالمدن المحتلة من الجمهورية الصحراوية.
زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: